المعطلون المضربون عن الطعام في سجن الزاكي يعلقون اضرابهم استجابة منهم لنداء عائلاتهم وهيئات أخرى

أعلن المعطلون المضربون عن الطعام في سجن الزاكي بسلا في بيان لهم تعليقهم للاضراب عن الطعام الذي خاضوه منذ 25 يونيو الماضي، وقد ذكر المضربون في بيانهم أنهم أوقفوا اضرابهم عن الطعام “بناء على النداء الذي وجهته عائلات المعتقلين المعطلين التسعة بتاريخ 28 يوليوز 2014 و التي تدعونا من خلاله تعليق إضرابنا عن الطعام وفي حالة استمرار اعتقالنا فإن عائلاتنا ستنخرط في المعركة القادمة. وبناء على نداء الجنة المحلية لمناهضة القمع والإعتقال (الرباط -تمارة-سلا) ولجنة عائلات معتقلي مسيرة 6 أبريل بتاريخ 28 يوليوز 2014 والذي تناشد فيه عن تعليق إضرابنا عن الطعام و تعلن عن تضامنها اللامشروط و المبدئي مع إضرابنا واستعدادها التام على الإنخراط و التضامن المبدئيين في حالة لم يطلق سراحنا ستنخرط بدورها معنا في المعركة القادمة. وبناء على نداء الهيئة الوطنية للدفاع عن المعتقلين السياسيين التسعة لحركة المعطلين بالرباط بتاريخ 29يوليوز 2014 و التي تدعونا من خلاله تعليق إضرابنا عن الطعام لأنه حقق جزءا هاما من الأهداف وتبقى معركة الحرية مستمرة في درب النضال و المقاومة.

وبناء على ما سبق ذكره،وإيمان منا بأن النضال مستمر،ودائم ومن أجل حشد الدعم الكبير من إطارات المعطلين والعائلات و الإطارات النقابية والسياسية و الحقوقية فإننا نعلن تعليقنا للإضراب عن الطعام يوم الجمعة 1 غشت 2014 على الساعة 12 زوالا إلى أجل مسمى إذا لم يتم إطلاق سراحنا الفوري بدون قيد أو شرط ونخبركم أن صباح اليوم تم إجراء حوار مع مدير السجن وكانت نتائجه إجابية فيما يخص أوضاعنا داخل السجن.”.

كما أكّد البيان مطالبة المعتقلين التسعة بالافراج الفوري على كل المعتقلين السياسيين في البلاد، كما وجه البيان تحية إلى كل الهيئات السياسية والحقوقية وكل المنابر الاعلامية على حملتهم الناجحة للمطالبة بطلاق سراحهم. وختم المعطلون التسعة بيانهم بتأكيد عزمهم خوض كل الاشكال النضالية من أجل الحرية ومن أجل قضيتهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.