المعتقلون السياسيون يحرجون الدولة المغربية بإضراب عن الطعام تزامنا وانعقاد المنتدى

قرر عدد من المعتقلين السياسيين بالمغرب الدخول في إضراب عن الطعام بشكل جماعي عشية انعقاد “المنتدى العالمي لحقوق الإنسان” يوم الخميس 27 نونبر 2014 بمراكش.

وأصدر عدد منهم بلاغات تعلن عن دخولهم في هذه الخطوة تزامنا و انعقاد الدورة الثانية للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان الذي سيعرف  حضور المئات من المنظمات الدولية والآلاف من الحقوقيين وممثلي الدول ووسائل الإعلام الدولية، وتأتي هذه الخطوة حسب بلاغات مجموعات المعتقلين الموزعين بعدد من السجون(مراكش،طنجة، القنيطرة، الحسيمة، الدار البيضاء، تزنيت، آسفي، فاس، تازة …) لإثارة ملفهم من جديد أمام الرأي العام الدولي، وللمطالبة بإخلاء السجون المغربية من المعتقلين السياسيين.

وكانت الهيئات الحقوقية المغربية تحدثت عن وجود العشرات من المعتقلين السياسيين بالمغرب، منهم نشطاء حركة 20 فبراير والحركة الطلابية والمعطلين، أصدرت في حقهم أحكاما بالسجن نظير نضالاتهم السلمية، ووصف العديد من الحقوقيين والمتتبعين تلك الأحكام بـ”القاسية” و”الإنتقامية”.

ومن المحتمل أن تشكل هذه الخطوة إحراجا للدولة المغربية أمام الرأي العام الدولي الحقوقي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.