المعتقلون السلفيون يضربون عن الطعام بعد وفاة جناتي ويهددون بالتصعيد في احتجاجاتهم

أعلن المعتقلون السلفيون بسجون المغرب عن دخولهم في إضراب عن الطعام ابتداء من يومه الثلاثاء 26 غشت، تنديدا واحتجاجا على وفاة زميلهم نبيل جناتي الذي لفظ أنفاسه بمستشفى ابن سينا بالرباط بعد اربعين يوما من اللإضراب عن الطعام. وأصدر المعتقلين السلفيين بيان يعلنون فيه عن خوضهم الإضراب عن الطعام وغيرها من الأشكال النضالية من أجل ” إعادة قضيتنا إلى الواجهة فإما العيش بكرامة وإما اللحاق بمن سبقنا على هذا الطريق” يقول أصحاب البيان. وأشاد البيان بالجهات المسؤولة والضمائر الحية بالوقوف إلى جانبهم والسعي لوقف “النزيف المتواصل الذي حصد ويحصد أرواح الأحرار القابعين خلف الأسوار بدون بينة ولا دليل ولا برهان بل ظلم وجور وعدوان”. كما لم يفوت البيان الإشارة لمن تبنوا قضيتهم وطالبوا بإطلاق سراحهم قبل أن يصبحوا أصحاب القرار “المؤسف في الأمر أن كل أولئك الذين كانوا بالأمس القريب، زمن الحراك العربي، يطالبون بإطلاق سراح جل المعتقلين ما إن خف ذلك الحراك حتى سقط المتخاذلون وزالت الأقنعة التي تستروا بها لينالوا حظا من الدنيا زائل و تملصوا من كل وعودهم لطيّ هذا الملف و الإفراج عن كل الأبرياء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.