المركزيات النقابية: UMT،CDT وFDT ترفض المساس بمكتسبات التقاعد وكافة الحريات والحقوق وتتفق على العمل المشترك لمواجهة الحكومة

CDTT

عبرت المركزيات النقابية: الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل، في اجتماعها اليوم الخميس 23 يناير2014  عن رفضها المطلق “للقرارات الحكومية الإنفرادية الخاصة بأنظمة التقاعد وكل القرارات الحكومية المعادية للطبقة العاملة،” ومنها حسب وثيقة موقعة من طرق المركزيات الثلاث: ضرب الحريات والحقوق النقابية، الإجهاز على المكتسبات الاجتماعية، ضرب القدرة الشرائية للمواطنين، الإجهاز على نظام المقاصة، الزيادات المتتالية في أثمنة المحروقات، الارتفاعات المهولة في مواد الاستهلاك الأساسية والخدمات، العزم على ضرب الحق الدستوري في الإضراب، التنكر الحكومي للالتزامات والاتفاقات السابقة، التغييب المتعمد للحوار الاجتماعي والتفاوض الجماعي …”

وقالت المركزيات المجتمعة اليوم بالدار البيضاء  أنها تداولت في مختلف القضايا التي تستأثر باهتمام الطبقة العاملة المغربية وفي مقدمتها ملف التقاعد الذي اعتبرت أن مصدر اختلالاته البنيوية  تعود في جزء كبير منها إلى “التدبير السيء والغير الشفاف للدولة.”

كما تفقت على مواصلة العمل المشترك وعزمها على اتخاذ مبادرات “للمواجهة المشتركة للسياسات اللاديمقراطية واللاشعبية  للحكومة الحالية، ولتعاملها اللامسؤول مع قضايا العاملات والعمال.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.