المركزيات النقابية الثلاث تتبرأ من الشباب العشريني المعتقلين من داخل المسيرة

هنأت المركزيات النقابية الثلاث التي دعت لمسيرة 6 أبريل بالدار البيضاء على النجاح الذي عرفته عبر بلاغ وصف “المسيرة بالحدث التاريخي الذي مر في جو من المسؤولية” ومذكرين بالمطالب الذي رفعتها الطبقة العاملة في إشارة وتبرأ من الشعارات التي رفعت من داخل المسيرة، وفي تبرأ واضح من بعض شباب عشرين فبراير وبعض شعاراتها القوية.

وقد عرفت المسيرة تدخلا أمنيا في حق بعض الشباب المشارك بالمسيرة، بعد رفع شعارات موجهة للملكية، وحسب متتبعين للمسيرة، وبعض شباب عشرين فبراير، أن التدخل جاء بتواطؤ مع اللجان التنظيمية ، بحيث عمدت الى عزل الشباب العشريني بدعوى عدم انتمائه لأي نقابة، حسب ما جاء في بلاغ الأمن، وقد تم تمديد الحراسة النظرية في حق المعتقلين من المسيرة العمالية.

تعليق 1
  1. ديرار عبدالسلام يقول

    “المسؤولية”، “الانضباط”،”الرزانة”… في حقلنا “النقابي” باتت مفاهيم تشير إلى قضايا و سلوكات و مواقف و”مواقع…لا تمت بصلة لمدلولاتها الأصلية إن لم نقل أنها باتت مفاهيم مشوبة للتضليل و التمويه وإخفاء
    (to obliterate) بحجم الكوارث و الجوائح. و الأبشع من ذلك أنه في زمن الاستنقاع و الانتكاب و الانمساخ، انتقل الوباء إلى الحقل الثقافي، إذ باتت مفاهيم من قبيل “الموضوعية” و “الأكاديمية” و… آليات خسيسة عند الكثير من الجبناء و الأنذال للكلام و الكتابة بلخة “الحجر”…اللعنة عليهم و العقاب آت لهم لا محالة… (Read “Crime and punishment :
    Dostoivski) وهي رواية رائعة ترجمت إلى العربية أيضا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.