المرتضى اعمراشا يوجه رسالة خاصة عشية انعقاد اخر جلسات الاستئناف في ملفه

توصلت “أنوال بريس” برسالة موقعة من طرف المعتقل في سحن سلا المرتضى اعمراشا، واختار المرتضى نشر هذه الرسالة للعموم عشية انعقاد اخر جلسات الاستئناف في ملفه، ودعا المرتضى جميع الاصدقاء والصديقات الى الحضور بكثافة في جلسة الغد. ومن جهة أخرى عبر عن قناعته وعزمه على الاستمرار في ما أسماه: “مساري المناهض لكل أشكال التطرف العنيف” وعبر عن قناعته “بأننا لن نستطيع بناء الدولة الحديثة التي تحقق آمال وتطلعات الشعب المغربي إلا بالتمسك بقيم التسامح مهما كانت الصعاب”.

وفيما يأتي نص الرسالة كما توصلنا بها:

المرتضى إعمراشا
رقم الاعتقال: 2064
أصدقائي صديقاتي
لقد قررت اليوم مخاطبتكم لأعلمكم بأن سلسلة الجلسات بالمحكمة قد بلغت نهايتها، ولم تبق سوى جلسة أخيرة حيث سيبث القضاء في أمري، ولي أمل كبير بأن تأخذ العدالة مجراها ويصدر الحكم ببراءتي خاصة بعد المرافعات الأسطورية لهيئة الدفاع طوال الأشهر الماضية، حيث ثبت بما لا يدع مجالاً للشك ضعف ادعاءات النيابة العامة التي تتابعني بتهمة نشر التطرف والتحريض على الإرهاب من خلال صفحتي على الفيسبوك، وقد فند الدفاع كل هذه الادعاءات بالوثائق التي بينت عكس هذا الأمر تماماً، وأن مجال اشتغالي بالأساس طوال سنوات، هو محاربة الارهاب والتطرف، وهذا ما لا يخفى عليكم جميعاً، وبه فإني أرجو حضوركم كأفراد بالجلسة يوم غدٍ إبتداءً من الساعة “12 ظهراً”، وبتواجدكم بالقاعة كما فعل أصدقاء مخلصون طوال الجلسات الماضية، مساندةٌ ودعم معنوي كبير لي.
وأختم بأنني عازم على الاستمرار في مساري المناهض لكل أشكال التطرف العنيف، وأن زنزانتي وكل ما أعانيه لم يزدني سوى اقتناعا بأننا لن نستطيع بناء الدولة الحديثة التي تحقق آمال وتطلعات الشعب المغربي إلا بالتمسك بقيم التسامح مهما كانت الصعاب، بالأمل نحيى وبالحب ننتصر…

شكراً لكم جميعاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.