المدافعون عن القضية الفلسطينية يعتبرون المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور للبامي عبد السلام بوطيب بأنه سُعار تطبيعي رخيص

جاء في بلاغ مشترك بين “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، السكرتارية الوطنية” و” الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، المكتب التنفيذي” أن المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور في دورته الحالية والتي تعرف مشاركة “الصهيوني سيمون ساكيرا رئيس ما يسمى جمعية الصداقة المغربية الاسرائيلية” هي “خطوة تنبئ عن سعار تطبيعي مجاني رخيص”، وهي الخطوة التي تأتي -يضيف البلاغ- في وقت تعيش فيه القضية الفلسطينية مرحلة دقيقة للغاية امام بطش الآلة الصهيونية في القدس والمسجد الأقصى واستمرار حصار غزة، كما استغرب البيان كون أن هذه الخطوة تأتي في وقت يتسم باتساع دائرة المقاطعة الدولية للصهاينة.

ويُذكر أن المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة يُديره عبد السلام بوطيب رئيس مركز الذاكرة المشتركة و عضو المجلس الوطني لحزب الاصالة والمعاصرة، كما يرأس دورته الحالية عبد السلام الصديقي، فيما يرأس لجنة التحكيم للأفلام الطويلة الشاعر والروائي وزير الثقافة السابق محمد الأشعري.
وإلى جانب العروض السينمائية يتضمن برنامج هذه الدورة ندوة دولية حول “أسئلة المتوسط”، و”الماستر كلاس” حول السينما والديمقراطية، بمشاركة مثقفين وباحثين مغاربة وأجانب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.