المخازنية “يشرملون” شابا بنواحي مراكش خلال عملية توزيع الدقيق المدعم

تعرض شاب بجماعة سيدي الزوين نواحي مراكش، زوال اليوم الخميس، لاعتداء من طرف أربعة عناصر من القوات المساعدة خلال عملية توزيع الدقيق المدعم.

وقال الضحية ” م، ر” وهو من مواليد عام 1990، في تصريح لـ”أنوال بريس”، إنه تعرض للضرب على أيدي أربعة “مخازنية” إثنان منهم بزي مدني، خلال انتظار دوره لتسلم كيس من الدقيق المدعم.

وأضاف بأن “عناصر القوات المساعدة انهالوا عليه بوابل من اللكمات فيما وجه له أحدهم ضربة بمقدمة رأسه في قعر جمجمته، قبل أن يقتادوه تحت الضرب إلى مقر قيادة سيدي الزوين حيث تواصل بحسب قوله مسلسل التعنيف الجسدي واللفضي بعد أن استل أحد العناصر عصا هوى بها على كتفه الأيسر متوعدا إياه “اليوم غادي نصاوبو أمك مع راسك بمعنى الكلمة”.

وأوضح الشاب بأن النائب الثالث لرئيس جماعة سيدي الزوين، نابه من الضرب نصيب وتلقى صفعتين على وجهه خلال محاولة تدخله لتخليصه من أيدي رجال القوات المساعدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.