المحكمة الابتدائية بالحسيمة تصدر حكمها في حق الوزاني رئيس جماعة سنادة القاضي بسجنه شهرا نافذا بتهمة زراعة الكيف

أصدرت المحكمة الابتدائية بالحسيمة حكمها في حق رئيس جماعة سنادة بإقليم الحسيمة السيد محمد الوزاني مساء هذا اليوم الخميس 24 يوليوز القاضي بتوقيع عقوبة حبسية مدتها شهرا سجنا نافذا وغرامة مالية 500 درهم. وذللك على خلفية متابعته بتهمة زراعة القنب الهندي، كما برأته ذات المحكمة  من تهمة حيازة وترويج المخدرات .

وكانت هئية الدفاع قد طالبت بالبراءة  لموكلها من تهمة زراعة نبتة الكيف لكون القطعة الارضية المزروعة بالكيف و المتابع بشانها في ملكية ورثة والده المعروف بالشريف الوزاني الذي عمّر ما ينيف عن أربعين سنة وهو نائبا برلمانيا عن المنطقة، وليست في حوزة  المتهم لوحده.

يذكر ان رئيس جماعة اسنادة كان رهن الاعتقال منذ أسبوع على اثر نزاع نشب بينه وبين أحد الفلاحين حول بئر قام الأخير بحفره بمحاذاة قطعة ارضية يستغلها رئيس الجماعة، وكان قد صرح الفلاح اثناء التحقيق معه ان القطعة موضوع النزاع يقوم رئيس الجماعة الوزاني بزراعتها بنبتة الكيف، فيما ذهب العديد من الممتتبعين أن الامر يتعلق بتصفية حسابات على خلفية قرب الانتخابات الجماعية التي يعتبر موضوع زراعة الكيف أهم موضوعات الحملات الانتخابية في هذه المنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.