المحكمة الإدارية بوجدة تصدر حكما يقضي بوقف قرار وزارة التربية الوطنية الذي استبعد التوأم سلمى وسمية من البكالوريا لاتهامهما بالغش في مادة الفلسفة.

أصدرت المحكمة الإدارية بوجدة حكما يقضي بوقف قرار وزارة التربية الوطنية الذي استبعد التوأم سلمى وسمية من البكالوريا لاتهامهما بالغش في مادة الفلسفة.
التوأمان ينحدران من مدينة بركان، وقام المحامي مراد زيبوح باستصدار القرار ذات الطبيعة الاستعجالية، ومن المرتقب أن تبدأ إجراءات التنفيذ غدا حتى يتمكن التوأم من اجتياز الدورة الاستدراكية المرتقبة.
دفاع المحامي الذي كسب القضية ركز في دفاعه على اعتبار قرار الغاء مادة الفلسفة، واعتبار التلميذين قام بعملية الغش كان قرارا متسرعا من قبل المصالح التابعة لوزارة التربية الوطنية، بل وشططا في استعمال السلطة الذي قد يجهز على مصير التلميذين.
وفسر الدفاع التشابه في الأسلوب والتحليل الفلسفي، يفسر بكون التلميذين توأمين كاملين، مما يجعلهم يتشابهان حتى على مستوى التطابق الفكري فضلا عن السمات الفسيولوجية والجسدية، وكان على المصالح التعليمية أن تأخذ بهذا المعطى قبل استصدار القرار.
يذكر أن التوأمين ينحدران من مدينة بركان، ويتوفران على نقاط مرتفعة في المواد الأخرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.