المحسوبية في تزفيت الازقة بتجزئة سبتة بالفنيدق تغضب الساكنة

ما زال سكان تجزئة سبتة بالفنيدق لم يستسيغوا بعد الاجراء الدي اقدم عليه رئيس قسم الاشغال بالجماعة الحضرية للفنيدق ” ع.ج.س” حين اقدم على تزفيت بعض الازقة بتجزئة سبتة خاصة التي يملك فيها احدى العمارات بالإضافة الى محيط بعض المدارس الخصوصية لإحدى البرلمانيين بالمقابل تعرف بعض الازقة بنفس التجزئة وضعا كارثيا جراء الإهمال والتهميش وسياسة الجماعة التي لا تلتفت إلا لبعض الأزقة دون أخرى ..

مصادر من المدينة أكدت ان عملية التزفيت التي تم القيام بها مؤخرا تم التعامل معها بمحسوبية وتمييز حيث تم إهمال مجموعة من الازقة والتي تم تركها تعاني من الحفر في وقت تم الاهتمام وتزفيت أزقة أخرى في مقدمتها مسكن رئيس الاشغال بالجماعة الحضرية للفنيدق ، مما يبين السلوك اللامسؤول لمن يشرف على العملية ومنهجية إقصاء بعض السكان والتعامل ب(رد الصرف) مما دفع بالمتضررين للاحتجاج ضد من يتلاعبون بمصالحهم..

وسبق للمتضريين من هده العملية ان تقدموا بشكاية الى الجهات المختصة قصد رفع الضرر عليهم واستنكارهم لهذا التعامل الاستفزازي من خلال تهميش أزقة معينة والاهتمام بأزقة يقطنها محظوظين ومن يسيرون في فلك هؤلاء المكلفين بالعملية مما يتطلب التدخل العاجل لعامل عمالة المضيق الفنيدق لفتح تحقيق في هذا السلوك والضرب بقوة على ايادي كل المتلاعبين بمصالح الساكنة …

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.