اللقاء الدولي حول الشهيد”آيت الجيد” بطنجة :حضور أسماء وازنة .. احتجاج وغياب عائلة بوملي

10299933_758584267496651_5619458636161183320_n

في الوقت الذي تستعد فيه “اللجنة الوطنية لمتابعة قضية اغتيال الشهيد آيت الجيد بنعيسى” و “وجمعية الدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب” تنظيم اللقاء الدولي الحقوقي تحت شعار “أيت الجيد بنعيسى، قضية شعب “بمشاركة نخبة من الأسماء الحقوقية والسياسية من داخل المغرب وخارجه. دعت مجموعة من الأصوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للاحتجاج قبالة مكان النشاط، عبر وقفة احتجاجية تحت عنوان” لا لاستغلال ملف الشهيد بنعيسى”. كما عبرت فعاليات كانت محسوبة على تيار يساري والذي كانت السباقة لمبادرة تشكيل اللجنة، حيث اعتبر أحد قياديي التيار أن هذه اللجنة التي تعتزم تنظيم اللقاء الدولي بطنجة “غير شرعية وتسترزق بدم الشهيد “، كما عبر مجموعة من المناضلين المحسوبين على تيارات سياسة يسارية مختلفة مهتمة بملف بنعيسى مقاطعة النشاط المزمع تنظيمه، باعتبار أن ملف بنعيسى ومنذ لقاء الشاون وحزب البام يسعى للتحكم فيه ، ليتأتى له ذالك خلال الندوة الأخيرة التي أقيمت بفاس وأفرزت لجنة بأعضاء لا علاقة لهم بتجربة الشهيد السياسية على حد تعبيرهم. يذكر أن الشاهد الوحيد في القضية “الخديوي الخمار” سيحضر اللقاء الى جانب العائلة.

وحسب البرنامج الكامل للنشاط الذي سينظم بأحد الفنادق الفخمة بطنجة، وجهت الدعوة إلى عدد من الأحزاب منها : حزب الإستقلال، الإتحاد الإشتراكي ، الأصالة والمعاصرة، جبهة القوى الديمقراطية، التقدم والإشتراكية، بالإضافة إلى أحزاب محسوبة عن المعارضة الراديكالية: النهج الديمقراطي، الخيار اليساري الديمقراطي القاعدي، حزب الطليعة، المؤتمر الوطني الإتحادي واليسار الأخضر.

وحسب معلومات “أنوال بريس” فأغلب هذه الأحزاب ستقاطع هذا النشاط خاصة المحسوبة على الصف اليساري، كما توصلنا بمعلومات من أقارب عائلة الشهيد المعطي بوملي تؤكد أن هذه الأخيرة لن تحضر اللقاء، وينتظر أن يعرف اللقاء متابعة إعلامية، كما سيحضر القيادي بحزب الصالة والمعاصرة إلياس العماري هذا اللقاء.

هذا وكان فصيل “الطلبة القاعديين التقدميين” الذي كان ينتمي إليه الشهيد آيت الجيد بنعيسى قد دعا عبر بيان رسمي إلى الإحتجاج أمام الفندق الذي سيحتضن النشاط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.