اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال تحسم اليوم في قرار الانسحاب من عدمه.

أنوال برس
تعقد اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اليوم لقاءً مستعجلا، للحسم في القرار النهائي بشأن البقاء في الحكومة أو تفعيل الانسحاب منها، فيما ذهبت مصادر من داخل الحزب إلى أن خيار الانسحاب هو الأقرب، في ظل تصلب موقف رئيس الحكومة تجاه مطالب حميد شباط، والتي عبر عنها في مذكرة الحزب.

وهذا اللقاء يأتي مباشرة بعد لقاء شباط بالملك الأربعاء الماضي، وقالت مصادر أن الملك رفض التدخل في الأزمة الحكومية، بحيث أراد من خلال هذا الموقف أن يبقى على نفس المسافة بين جميع الأحزاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.