اللجنة الإدارية للاتحاد الاشتراكي تجمد عضوية الزايدي ودومو، وتيار هذا الأخير يقلل من شأن الأمر

يبدو أن صراع الاعودة قد انطلق بين ابناء الاتحاد الاشتراكي،

بعد محاولات رأب الصدع بين تيار الزايدي والكاتب العام للاتحاد الاشتراكي، وكان هذا الأخير قد طمأن الزايدي ببقائه على رأس الفريق البرلماني للاتحاد الاشتراكي، انفجر الصراع من جديد بعدما عينت اللجنة الإدارية التي يتحكم فيها لشكر البرلمانية أبو زيد رئيسة للفريق البرلماني للحزب، بينما تشبث أحمد الزايدي بأحقيته في رئاسة الفريق البرلماني، وقام باجتماع مع 28 برلمانيا اتحادي يزكونه رئاسة الفريق.

وأصدرت اللجنة الإدارية مساء الأحد بالرباط قرار تجميد عضوية الزايدي وعبد العالي دومو من هذه اللجنة، في حين اعتبر تيار الزايدي أن هذا القرار لا شرعية له، بحيث طعنوا الدعوات التي أرسلت خارج الآجال المسموح بها قانونيا.

واعتبر أحد الموالين لتيار الزايدي أن هذا القرار لن يؤثر على العمل البرلماني للزايدي ودوموالذي” انتخبهما الشعب وشرعيتهما مستمدة من الانتخابات” وبالتالي لن يؤثر على عملهما ومسؤوليتهم البرلمانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.