الكازاوي عازف الغيطة

يعيش من عرق جبينه، يفترش الأرصفة ويعزف ألحانا مفعمة بالتوق لكل ما هو جميل ورائع، يهب الألحان مجانا للمارة والناي الذي صنعه بيده مقابل مبلغ بسيط ، فرحته يتقاسمها مع الآخرين..انه عازف الغيطة ..الكازاوي الجميل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.