القضاء المصري يقضي بسجن صحافيي الجزيرة ثلاث سنوات

قضت محكمة جنايات القاهرة اليوم السبت 29 غشت 2015 بالسجن المشدد ثلاثة أعوام على ستة متهمين في القضية المعروفة إعلاميا باسم “خلية الماريوت” وبراءة متهمين اثنين آخرين بحسب موقع التليفزيون المصري .

ويحاكم في القضية حضوريا اثنان من صحفيي قناة الجزيرة هما محمد فهمي ( الكندي المصري الجنسية) والصحفي المصري باهر محمد وغيابيا الأسترالي بيتر غريست. والصحافيون الثلاثة أوقفوا في  ديسمبر 2013، وهم متهمون “بنشر معلومات كاذبة” لدعم جماعة “الإخوان المسلمين” والتي تعتبرها السلطات المصرية جماعة “إرهابية”.

وفي يونيو 2014، صدرت أحكام أولى بالسجن سبع سنوات على كل من محمد فهمي وبيتر غريست وبالسجن عشر سنوات على باهر محمد. وفي الأول من  يناير الماضي، ألغت محكمة النقض الحكم وقضت بمحاكمة الصحفيين مجددا بعد أن قالت إن الحكم “يخلو من أدلة على الاتهامات التي أدينوا بها وعدم احترامه حق المتهمين في الدفاع”.

من ناحيتها، اعتبرت قناة الجزيرة القطرية أحكام السجن على صحافييها في مصر “اعتداء على حرية الصحافة”.وقالت في بيان إن الحكم “ظالم وغير منطقي ولا يستند إلى أي أسس قانونية” كما اعتبرت الأحكام “ذات طابع سياسي ولم تجر في ظروف طبيعية”.

وجرى ترحيل غريست في  فبراير الماضي بموجب قانون يسمح بترحيل الأجانب إلى بلدانهم لكنه يحاكم حاليا غيابيا في القضية، بينما أطلق سراح محمد فهمي وباهر محمد في أولى جلسات إعادة المحاكمة في 12 فبراير الماضي بعدما أمضيا أكثر من 400 يوم في السجن.

المصدر: أ ف ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.