القضاء السعودي يؤكد العقوبات الصادرة في حق المدون “رائف بدوي” بما فيها الجلد

أيدت المحكمة العليا في السعودية كافة الأحكام القضائية الصادرة بحق مؤسس “الشبكة الليبرالية السعودية” المدون رائف بدوي.

وذكرت صحيفة “عكاظ” اليوم الأحد (07 يونيو 2015) أن “المحكمة العليا أصدرت قرارها بعد دراسة ملف الحكم الصادر من المحكمة الجزائية بجدة، لمدة 3 أشهر بواسطة خمسة قضاة على مستويات عليا”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكم أصبح نهائياً لا يجوز الطعن فيه، أو الاعتراض عليه من أي جهة كانت.

وكانت المحكمة الجزائية في جدة أصدرت قبل أكثر من عام حكماً تعزيرياً بسجن بدوي البالغ من العمر 31 عاما لمدة خمس سنوات وتغريمه مبلغ مليون ريال بالإضافة إلى إغلاق الشبكة نهائياً وإتلاف جهاز الحاسوب الآلي.

كما تضمن الحكم سجنه لخمس سنوات أخرى وجلده ألف جلدة مفرقة على عشرين دفعة ومنعه من السفر لمدة عشرة أعوام.

ومن ضمن التهم التي وجهت لرائف بدوي، وهو شاب سعودي، إنشاء وإدارة موقع إلكتروني باسم الشبكة الليبرالية يستهزئ بالقيم الدينية والعلماء، وتهجمه على عدد من الجهات الرسمية في مقدمتها هيئة الأمر بالمعروف.

وقدم المدعي العام 25 عبارة من العبارات التكفيرية والمسيئة التي تضمنها الموقع.

وكان رائف بدوي دعا عبر موقعه الالكتروني إلى الحد من نفوذ المتدينين في المملكة. وأثارت قضيته غضب وانتقاد عدد من دول العالم، ومن بينها الولايات المتحدة وكندا وغيرها من الدول، إضافة إلى الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.