رفض السراح المؤقت للناشط “أسامة بنمسعود” وهيئة الدفاع تعتبر الإعتقال “تعسفيا”

أجلت المحكمة الإبتدائية بالقصر الكبير مساء الخميس 28 ماي محاكمة الناشط الحقوقي والسياسي أسامة بنمسعود إلى يوم الخميس المقبل 04 يونيو، كما  رفضت نفس الهيئة السراح المؤقت الذي تقدمت به هيئة الدفاع.

وجاء تأجيل المحاكمة حسب تصريح  عضو هيئة الدفاع “مصطفى البقال” لـ“أنوال بريس”  بناءً على رغبة مجموعة المحامون للتنصيب في الملف من مختلف المدن المغربية : مراكش، القنيطرة، الرباط ، طنجة…

وأضاف مصطفى البقال المحامي بهيئة طنجة أن هيئة الدفاع تقدمت بدفوعات أولية رامية إلى استدعاء مُعدي المحضر الإخباري الذي يتكون من مجموعة من رؤساء دوائر السلطة برئاسة رئيس الدائرة بالقصر الكبير، واعتبرت هيئة الدفاع -يضيف البقال- “الإعتقال تحكمي وتعسفي و ﻻ يجد له اي سند في القانون، ويتناقض مع قرينة البراءة خصوصا أن الأمر يتعلق بإنكار المتهم لجميع التهم ودون وجود أي اثبات يؤكد التهم المنسوبة إلى موكلهم”.

المحامية خديجة جنان بدورها اعتبرت رفض هيئة المحكمة الإستجابة للدفوعات الأولية والسراح المؤقت “دليل على عدم احترام القانون وإعطاء الملف صبغة سياسية أكثر من اللازم”، مع العلم -تضيف جنان- أن الأصل هو البراءة وتمتيع موكلنا بالسراح المؤقت خصوصا مع وجود ضمانات للحضور باعتباره مسؤول حقوقي (عضو التنسيقية العامة لمنتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب )  وسياسي (نائب الكاتب المحلي للحزب الإشتراكي الموحد).

وحسب نفس المصادر فقد أبدى عدد من المحامون رغبتهم في التنصيب في الملف منهم : الحبيب حاجي،محمد أقديم رئيس جمعية هيئات المحامين بالمغرب، النقيب عبد السلام البقيوي، عبد الله الزايدي، نعيمة الكلاف،  كما تبنت عدد من التنظيمات الحقوقية الملف فيما أبدت أخرى رغبتها في ذلك.

ويتابع الناشط الحقوقي أسامة بنمسعود بتهم تتعلق “بإهانة موظفيين عموميين أثناء مزاولة عملهم” و “التحريض على العصيان” …. الذي اعتقل يوم 20 ماي 2015 أثناء رصده  لحملة ماتسميه السلطة المحلية “بتحرير الملك العام من قبل الباعة المتجولين”.

تجدر الإشارة أن أسامة سبق له أن اعتقل ضمن ملف ما كان يعرف بـ “معتقلي فاتح ماي 2007” بالقصر الكبير وأمضى سنة سجنا نافذا على خلفية ذات الملف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.