القائد طلب من بائع “الهندية” بالمحمدية أن يصرح بكونه هو من ربط نفسه مقابل تسليمه بطاقته الوطنية

في لقاءه مع فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمحمدية كشف عبد الكبير النقاز البائع المتجول الذي تم ربطه بالسلاسل الحديدية مع عربته اليدوية التي كان يبيع فيها “الهندية” -كشف- في تصريح مصور أن قائد المقاطعة الإدارية الثانية ستدعاه امس الاربعاء وطلب منه ان يصرح بكونه هو، اي الضحية، من ربط نفسه بالسلسة مع عربته.

واضاف الضحية

انه حين امتنع عن تلبية هذا الطلب الغريب، رفض القائد تسليمه بطاقته الوطنية، وتعرض للاستفزاز  من طرف المقدمين للضغط عليه حتى يقبل طلب القائد ويصرح انه هو من ربط نفسه بنفسه مع عربته.
كما أكد في لقاءه مع أعضاء ذات الهيئة الحقوقية الأربعاء 22 يوليوز  أنه فقد خلال الاعتداء ما يناهز 000 1 درهم و بطاقته الوطنية بعد أن استرجع وعيه في المتشفى. و قد اكتشف أن البطاقة موجودة عند قائد المقاطعة 2.
وفي تصريح له ليومية “الأخبار” التي أوردت الخبر في عددها ليوم الخميس 23 يوليوز قال “عبد الكبير” أنه تعرض لأكثر من مرة للتعنيف والمطاردة لرفضه تقديم رشاوي مقابل الاستمرار في البيع، وأن سبب الرفض يعود إلى المدخول الهزيل الذي يجنيه يوميا، والذي حدده في 80 أو 100 درهم. وهو مبلغ قال إنه يصرف منه، ويدخر الباقي لدعم والديه الفقيرين بمنطقة قلعة السراغنة، حيث أمه مريضة لا تفارق الفراش، بالإضافة إلى أنه يكتري غرفة بالمحمدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.