الفيقه المقاصدي أحمد الريسوني يشمت في الأساتذة المتدربين ويصف نضالهم بالغوغائية والفوضوية

محمد المساوي

نشر الموقع الالكتروني لحركة التوحيد والاصلاح مقالا قصيرا قريبا في شكله إلى تدوينات مواقع التواصل الاجتماعي للفقيه المقاصدي أحمد الريسوني الرئيس السابق للحركة، خص المقال للشماتة في الاساتذة المتدربين ووصفهم بأقذع النعوت.
ويأتي هذا المقال الشاتم بعد يومين من توقيع محضر اتفاق بين الاساتذة المتدربين والحكومة بحضور اطراف نقابية وجمعوية.

ودافع الريسوني عن المرسومين واعتبرهما ضروريان للقضاء على الفساد وديمومة التخلف في المجال العلمي حسب زعمه، كما وصف نضالات الاساتذة المتدربين بالغوغائية والفوضوية وأنهم أرادوا “أن يصبحوا موظفين وأساتذة بلا قيد ولا شرط” كما اتهمهم بالكسل والخمول، وتحدث باسم الاباء المغاربة (دون ان نعلم من اعطاه هذا التفويض) اذ قال أن “الاباء يتخفون من أن يصبح هؤلاء اساتذة لابنائهم”، وأضاف “أنا شخصيا لو علمت أن أحد أحفادي سيكون في قسم يُدرّسه ويحكمه أحد هؤلاء، لبادرت إلى نقله وتخليصه منه بأي ثمن”.

هذا الفقيه الذي يُقال أنه انسان رزين وحكيم ليس مثل زميله بنكيران الذي يسبقه لسانه، لم يتمالك نفسه وشرع في السب والقذف في حق اساتذة كان ذنبهم الوحيد أنهم قالوا لا للظلم ولا لتخريب التعليم العمومي، لكن يبدو أن صديق أباطرة التعليم الخاص بالمغرب لم ترقه النضالات البطولية للاساتذة المتدربين فشرع في سبهم والقذف في مروءتهم وكفاءتهم، ولم يحصن لسانه من قذف الابرياء واتهامهم بالباطل.

كما ان السي الريسوني فقيه صندوق النقد الدولي اعتبر المرسومين قرارين حكوميين حكيمين، وهو يعرف نفسه انه يكذب، فالمرسومان لم يأتيا من عنديات الحكومة بل هما تنفيذا لاملاءات صندوق النقد الدولي لضرب المدرسة العمومية ودفع الدولة لتوفير ميزانية التعليم لتوظيفها في اعادة جدولة الديون وتسديدها.

فقيه صندوق النقد الدولي لخص كل مشاكل التعليم في هؤلاء الاساتذة الذين رفضوا الظلم، ولم يتحدث عن الواقع المزري الذي يعيشه القطاع، لم يتحدث عن خصاص يقدر بعشرات الالاف من الاساتذة، وهذه الحكومة ترفض ان توظف 3 الاف استاذ اضافي لمناصب القانون المالي رغم أن القطاع في حاجة الى عشرات الالاف؟ سيقول قائل من أين بالميزانية لخلق هذه المناصب؟ نقول فليسأل فقيه صندوق النقد الدولي عن اموال باناما، اموال مقالع الرمال، والصيد في اعالي البحار، اموال الفوسفاط والثروات البحرية، الاموال المهربة الى الخارج…

هنيئا لاباطرة التعليم الخاص بالمغرب بفقيه صندوق النقد الدولي السي احمد الريسوني الذي ناب عنهم في شتم الاساتذة المتدربين..

 

تعليق 1
  1. ايوب يقول

    كنت غالط فهاذ لفقيه رغم تحفظي على كل فقيه يمكن ان ينحرف عن الطريق المستقيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.