الفوتوغرافي “الأصيلي” أحمد غيلان في ذمة الله

توفي أمس الإثنين 13 أبريل الفنان الفوتوغرافي أحمد غيلان، المنحدر من مدينة أصيلا والمعروف بمواكبته المستمرة لكل الأنشطة والمنتديات الثقافية التي تنظم بالمغرب، وترك إرثا غنيا بفضل عدسته المبدعة.

خبر الوفاة تناقلته صفحات المواقع الإجتماعية “الفايسبوك” مصحوب بعبارات التعازي على فقدان صديق الثقافة والفن، كما نعى اتحاد كتاب المغرب رحيل الفنان أحمد غيلان واعتبره “صديق المثقفين والكتاب والفنانين المغاربة”.

كما نعاه صديقه الكاتب إدريس علوش قائلا:

بغيابك صديقي
أحمد غيلان
سأخسر كثيرا من حياتي الثقافية
التي كنت عمودا أساسيا من أعمدتها.
كيف انظر الآن للأفق وللسقف.
حجم الخسارة فيك لا يمكن أن يعوض أبدا.
وداعا يا غالي.

الراحل أحمد غيلان مع الأديب المصري صنع الله ابراهيم في طنجة
الراحل أحمد غيلان مع الأديب المصري صنع الله ابراهيم في طنجة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.