الفرواح..المؤتمر السابع لأمازيغ العالم ناجح بكل المقايس،ولم ينسحب منه ولو مؤتمر واحد،ويتهم من وصفهم بأزلام العروبين ؟.

أكد ساعيد الفرواح أحد أعضاء اللجنة المنظمة للمؤتمر السابع لأمازيغ العالم والدي جرت أطواره في 13 14 15 ديسمبر الجاري بمدينة تيزنيت أن المؤتمر السابع لمنظمة التجمع العالمي الأمازيغي كان ناجحا بكل المقاييس

وحول من نشر في أحد المواقع الإلكترونية عن انسحاب الوفد الليبي من أشغال المؤتمر أوضح المتحدث أن المؤتمر لم يشهد انسحاب ولو مؤتمر واحد بل تتبع الجميع أشغال المؤتمر من بدايتها إلى نهايتها، وما حدث بخصوص الإخوة الليبيين هو أنهم فيما يتعلق بتمثيليتهم داخل هياكل المؤتمر قرروا البث في هذا الأمر بليبيا بشكل ديمقراطي و نزيه، وباجتماع تمثل فيه جميع الجمعيات الأمازيغية التي تنتمي إلى تنسيقية توماست، وهو ما وصفه الفرواح بالموقف الناضج والديمقراطي ونفتخر به غاية الافتخار لأن هذا المسار في اتخاذ القرارات تفتقد له أغلبية الجمعيات الامازيغية بالمغرب لهذا نعاني من أزمة التنظيمات الورقية، على حد تعبيره.

وبخصوص البيان الذي تناولته بعض المواقع الإلكترونية موقع بإسم ما سمية ب”نشطاء الحق الامازيغي “قال الفرواح ذلك الشخص الذي حرر تلك الرسالة كذب علي وأدعو الله أن يغفر له ويضيف أنا معتاد على هذا النوع من الأكاذيب وهذا النوع من الأشخاص ثانيا فمن يقرأ رسالة ذلك الشخص سيستنتج أن صياغتها قام بها بعض المغاربة الذين يتحاملون ضذ الناس بالباطل.. وفي الأخير أقول أننا لن نكترث لأية حملات أكاذيب لأن البعض هدفه شغلنا عن الأهم وهو القضية الأمازيغية التي تمر بمرحلة خطيرة كما سماها في كل بلدان شمال إفريقيا وأدعو كل الأمازيغ إلى التركيز على النضال من أجل الأمازيغية وقال من لا يفعلون شيئا ويظهرون مناسباتيا للتحامل على مبادرات الأمازيغ الأحرار أو لعب دور المحللين أو دور الحاجز الوقائي لنظام ما فأقول لهم أيها السادة إن نحن قمنا بعمل فلما لا تقومون بعمل أفضل بدل أن تخصصوا كل وقتكم للنميمة وللوشايات الكاذبة وللحملات المجانية ضد شخص او تنظيم أمازيغي، ثم لما لا تتكلمون بنفس الدرجة حين يتعلق الأمر بأعداء الأمازيغ والأمازيغية، يجب أن نقر بحقيقة أننا نحن الأمازيغ لكل منا طريقه وتنظيمه ونحن أطراف لا يمكن أن نجتمع نظرا لروابط البعض مع أطراف خارج الحركة الأمازيغية، لكن ليكن التنافس بيننا حول من يقدم خدمات جليلة للقضية الأمازيغية، بالعمل في الميدان وبقوة الموقف والمبادرة، أما أن يناضل بعضنا ويبادر ويبدل جهده والبعض الآخر لا يواجه أحدا ولا يبادر لخدمة الامازيغية وإنما كل ما يفعله هو انتظار ان يقوم امازيغي ما بمبادرة ما ليتحامل ضده، فذلك حمق وتصرف ضد الأمازيغ والأمازيغية، وتبقى الأفعال أكثر صوتا من الأقوال.

وبخصوص التصريحات المنسوبة إلى ناشطة أمازيغية من ليبيا على خلفية زيارة الوفد الليبي “للمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية “أكد ساعيد الفرواح أنها أكاذيب لهذا لم يجد الموقعين اسم الناشطة ليذكروه ببساطة لأنه لا يوجد من أعطى ذلك التصريح، وأردف قائلا الجهة التي تقف وراء هذه الإشاعات هي نفسها المالكة للموقعين الالكترونيين وهي بالتحديد تابعة لصهر وزير الأوقاف المغربي ولمحسوبين ومنتمين لتنظيمات تابعة لحزب الأصالة والمعاصرة السيئ الصيت،على حد تعبير المتحدث

واسترسل الفرواح في حديثه انه والأحرار الامازيغ بالمغرب وقفوا بالمرصاد”للبام” ومن معه ولمحاولاتهم احتواء وتدجين الحركة الأمازيغية داخليا وخارجيا واستغلالها كحطب جهنم في صراعات بين أنظمة وتنظيمات عروبية، لذا يتحاملون ليس ضد التجمع في الحقيقة بل ضد أية مبادرة يتواجد فيها شخص اسمه “ساعيد الفرواح” أو أي من الأحرار الذين عبروا عن مواقفهم صراحة من أمور لا تخدم الحركة الامازيغية. وأضاف لا ننسى أنهم تحاملوا سابقا ضد الحزب الديمقراطي الأمازيغي الذي قام النظام المغربي بحظره وضد المؤتمر الدولي للشباب الأمازيغي الذي أفشلوه وضد حركة تاوادا قبل أن يتراموا عليها ويفشلوها وضد أي حراك أو تنظيم أو فرد يستهدف مواجهة النظام والعروبيين آو يحاول تنظيم الامازيغ بحق وكما يجب.

كما أكد ساعيد الفرواح ان هؤلاء شنوا حملة شعواء في الكواليس وصلت لغاية الاتصال بالمجلس البلدي لتيزنيت وأعضائه وكذا مديري القاعات التي ستحتضن النشاط كما السلطات مستهدفين منع النشاط وافشاله في أسلوب قذر ورخيص، لكنهم هم من فشل في النهاية. وإتهم ساعيد الفرواح من وصفهم بأعضاء تنظيمات البام وصهر وزير الأوقاف ودعاهم إلى الخروج علنا وخوض حملاتهم بأنفسهم بدل استغلال الأطفال في حروب رخيصة وكاذبة.

وأضف بأن مواجهة أزلام العروبيين والنظام وحزب الاصالة والمعاصرة يعتبر خيارا لن يحيد عنه لأنه يسير وفق مصلحة الامازيغية التي يناضل من أجلها. وان الذين يريدون أن تبقى الإطارات الأمازيغية مجرد إطارات ورقية ليستغلوها في لقاء فارغ بالهرهورة أو مكناس وبشكل مناسباتي لم يعد لهم مكان في صفوف الأمازيغ بعد ثورات الربيع الديمقراطي التي خانوها وتحالفوا مع الأنظمة الديكتاتورية خاصة بالمغرب والجزائر ضدها. وهذا أخر ما نقوله في هذا الموضوع ولن نضيع وقتنا مجددا في الالتفات للأكاذيب أو الرد على حملات إشاعات تقف خلفها اطراف قليلة جدا لهذف وحيد هو شغلنا عن معركتنا الأساسية من اجل الحقوق الأمازيغية والديمقراطية يختم المتحدث حديثه

3 تعليقات
  1. saeeed henshir يقول

    نشكرأخوتنا فالمغرب
    منطقة السوس الكبير
    مدينة تزنيت
    حيث الكرم
    الضيافة
    الأخوة
    الإنتماء
    حيث الترحيب
    الحفاوة
    التقديرالكبير جدا
    للوفد الليبي
    وأحب إعلام الجميع
    في المغرب
    وفي ليبيا
    أني
    أنا رئيس مكتب فرع نالوت لتنسيقية توماست للجمعيات الأهلية الأمازيغية الناطقة وغيرالناطقة
    قدتحملت مسؤولية إعتذار وإنسحاب وفدأمازيغ ليبيا من التسجيل والتمثيل في كونفدرالية تامزغا التي ناقشتها أشغال المؤتمر السابع
    حيث تحدثت بإسم التنسيقية لمامنحته لي من صلاحية تمثيلها قانونيا
    وقدإعتذرت بطريقة أدبية وديمقراطية
    بعد أن تشاورنا جميعا نحن أعضاء الوفدالليبي وأتفقوا على ما اقترحته أناشخصيا بأننانعتذر عن عدم موافقتناللإنضمام للكونفدرالية
    لأسباب عدة
    أهمها
    أننا
    لم نعلم مسبقابماسيطرح في هذا المؤتمر
    ولأننا
    لانمثل أشخاصنا أوجمعياتنا إنما نحن كناشطين تابعين لمجلس إدارة تنسيقية توماست والتي تنص لوائحهاعلى عدم التصرف دوليا إلابعد أخذموافقة جميع ممثلي الجمعيات التابعة للتنسيقية
    ثم
    أننا
    لم نصرح بانضمامنا لهذا التجمع
    أوانسحابنا من الكونجرس
    وأناأعارض السيدميمون رئيس اللجنة بقوله”إن الكنجرس لم يعد له وجود”

    وللعلم
    الكونجرس موجود وقائم ولايحق لأحد أن ينفي ذلك.
    ليلى أن، طالب / رئيس تنسيقية توماست فرع نالوت والممثل الرسمي لوفد ليبيا للمؤسسات المجتمع الليبي وهدا الكلام منشور على صفحتها الشخصية بأسم تانوارت ادرار .
    واما بخصوصي انا شخصيا فقد استغربت هدا الكلام المنشور من قبل الفرواح الدي تحدث معي البارحة على الفيس بوك وتبادلنا وجهات النظر وتوصلنا الى وفاق انه لا ضغينة بيننا وانني لا اعلم ماهي الخلافات بينه وبين اخوانه من امازيغ المغرب وان كان يتحدث على من تقابلت معهم فيشد الله انهم لم يدكوروه بسؤ لا هو شخصيا ولا الملتقى الذي كنت فيه وما تم التصريح به من قبلي شخصيا فهو ردة فعل للامبالة التي تلقيتها شخصيا في داتي وانا الدي اجتزت كل تلك المسافة ولم احضى بالتقدير من قبل الفرواح وتم التفاهم في ما بيننا انه لا يوجد خلفات في الراي مادم الكل يسعى تحت توحيد الصف الامازيغي واوكد لكم انني شخصيا مع اي جسم او منضمة امازيغية مادامت تسعى لتوحيد الصفوف وانشاء الافكار والاستفادة من الاخطاء والسعي بالقضية الامازيغية لآرقى المواقع ام ان كان اي جسم خلاف هدا فأنني لا اقبله ولا اقبل الانضمام اليه . ولا زلت استغرب تصريح الفرواح وتكديبه لي شخصيا . بعدما تبادلنا وجهات النظر وتوضيح الملابسات . تانميرت

  2. said elferouah يقول

    سيد هنشير اولا انت في رسالتك دكرت امورا تحامل البعض ضدنا بها في الكواليس في رسالتك التي نشرتها في بعض المواقع وفي الفيسبوك من قبيل المؤتمر الثاني وليس السابع ودافعت عن مؤتمر ما سيعقد بطرابلس ومن مضمون رسالتك يتبين للجميع انك تتحامل ضدنا ومن مضمون رسالتك يتبين لصالح من تتحامل ضدنا وبخصوص قولك انك طلبت مني كلمة فكما قلت لك في الفيسبوك لا اتدكر بأي شكل انك طلبت مني كلمة وبخصوص اللامبالاة او عدم اعطائك قدرك فكما تصرفت معك تصرفت مع كل الضيوف وضمنهم مسؤولين أمازيغ سياسيين لأني كنت مشغولا جدا ومنهمكا في الامور التنظيمية، وبخصوص الضغينة والأحقاد أؤكد لك مجددا ان لا ضغينة ولا احقاد وانا لا احقد على احد حتى على اعداء الامازيغية، فلا متسع للحقد في قلوبنا، وبخصوص تصريحك بكونك مندوب ليبيا فدلك غير صحيح فالسيد نائب رئيس المجلس المحلي لنالوت هو ممثل الوفد الليبي وقد القى كلمة في المؤتمر واما بخصوص حديثك في رسالتك او حديث احد اخر عن المؤتمر الثاني والسابع والكونغريس فأقول لكم ان المؤتمر هو مؤتمر سابع للكنغريس العالمي الأمازيغي الذي عقد بتيزي وزو وقد غير اسمه في بروكسيل وابحث قليلا في تاريخ المؤتمر العالمي الأمازيغي وستكتشف ما حدث سنة 2008 ولا شك ان كثيرين يتحدثون عن الثاني والسابع من دون معرفة كافية بتاريخ المؤتمر العالمي الأمازيغي وبخصوصك او بخصوص الاخت ليلى فأنت تمثل نفسك وهي تمثل جمعيتها وكل واحد يتكلم يلزمه لوحده كلامه والسيد نائب رئيس المجلس المحلي لنالوت قدم توضيحا نفى فيه خبر انسحاب اي شخص واكد فيه على انه من يمثل الوفد الليبي ونشهد له ويشهد له كل المؤتمر بدلك وفي الاخير اختم تعليقي لك بما يلي: “يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين”

  3. yugerten ak saleh يقول

    الفرواح تاريخه السيء يقول أن كل التنظيمات التي مر بها هنيهة يطبق فيها خالف تعرف ,هذا الإنسان مريض بالنرجسية لسبب بسيط و هو تشرده العائلي ووضعه الإجنماعي المزري,كل هذا يجعل من هذا الشخص يتقلب ألف مرة في اليوم,فمن يعطيه الحنان و العطف الذي افتقده و يزيد بعضا من المال الذي غدره ,سيكون كله في أهبة الإستعداد لخدمته,و هذا ما فطن إليه الكوبل البانضي(رشيد و أمينة)و جعلوه كلب الحراسة.صراحة أشفق على هذا المعتوه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.