الفايسبوك في قفص الاتهام بسبب تغاضيه عن تسريب البيانات الشخصية للمشتركين

كشفت صحيفة الغارديان أن حوالي 50 مليون مشترك في موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك تم تسريب معلوماتهم الشخصية، واستولت عليها شركة تدعى Cambridge Analytica حيث قامت باستخدام المعلومات والبيانات المأخوذة من حسابات هؤلاء في الانتخابات الامريكية لمعرفة توجهات المستخدمين ثم توجيههم للتصويت على من تشتغل معه الشركة.

وتمكنت الشركة من الوصول الى معلومات هؤلاء من خلال تطبيق يسمى thisisyourdigitallife ، حيث كان هذا التطبيق يطرح أسئلة معينة على مستخدمي الفايسبوك بعد تثبيته واعطاء الصلاحية له للاطلاع على البيانات الشخصية للمستخدم، وقام هذا التطبيق بالسطو حتى على بيانات الاصدقاء، وليس المستخدم الذي قام بتثبيته فقط.

وتم الكشف عن هذه الفضيحة من طرف أحد الاشخاص الذين يعملون في الشركة التي استخدمت هذه البيانات في الانتخابات الامريكية، وذكرت الغارديان أن ادارة الفايسبوك كانت تعلم بهذا التسريب منذ سنة 2015 لكنها لم تتخذ اي اجراء ضده.

وتعيش شركة الفايسبوك بعد تفجير هذه الفضيحة متاعب ومحاولات تلميع صورتها حتى لا تهتز بهذه الفضيحة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.