الـ AMDH بطنجة تدعو للإحتجاج أمام المقاطعة 9 ضد القائد “عكة” تضامنا مع زياني

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع طنجـــة
طنجة في 30 يونيو 2015
بيـــــــان
تابع الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة باستنكار شديد الاعتداء والتعذيب الممنهج الذي تعرض له الناشط في حركة 20 فبراير سعيد زياني مساء يوم الأحد 28 يونيو 2015 من طرف قائد الدائرة الحضرية للشرف مغوغة الملحقة الادارية التاسعة حيث أصيب بجروح وكدمات في جميع أنحاء جسمه سلمت له شهادة طبية تثبت مدة العجز المؤقت في 20 يوما. وفور توصل المكتب المحلي للجمعية بخبر وجود زياني رهن الاعتقال لدى مصلحة الشرطة بالعوامة انتقلنا الى مقر الشرطة للاستفسار عن سبب الاعتقال و أخبرنا من طرف رئيس مصلحة الديمومة بوجود زياني بالمخفر وانه سوف يعرض على الطبيب وأن الأمر يتعلق بمشكل بينه وبين قائد الملحقة 9 دون تحديد طبيعة التهمة أو تفاصيل أخرى.وبعد ساعات أطلق سراحه. وبعد الاستماع للضحية أكد لنا بأنه حوالي الساعة الخامسة والنصف مساء من يوم الأحد 28 يونيو 2015 بمنطقة قرب سكناه صادف قائد(م ع) بالملحقة الادارية التاسعة الذي لم يكن يعرف هويته من قبل وهو يشتم ويسب أحد المواطنين فتدخل وطالبه بالكف عن الاهانة والسب والشتم. وانصرف.
وقبل وصوله الى بيته بأمتار قليلة التحق به القائد بواسطة سيارة الخدمة والذي كان متبوعا بثلا ثة مقدميين على متن سيارة خاصة،فانقضوا عليه وانهالوا عليه ضربا وركلا ورفسا بشكل وحشي وادخلوه بالقوة في سيارتهم واقتادوه الى الملحقة التاسعة.حيث تعرض لاعتداء وحشي من طرف القائد واعوانه من المقدمين ورجال قوات المساعدة بتعليمات منه. وقد عاين أعضاء الجمعية حجم الاضرار الجسدية التي كانت بادية على وجهه وجميع أنحاء جسمه.
ان المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة وبعد اطلاعه على جميع التفاصيل والحيثيات المرتبطة بهذا الاعتداء الشنيع الذي تعرض له زياني، والذي ياتي بعد يوم واحد من الوقفة الرمزية التي نظمها الفرع بشراكة مع منظمة العفو الدولية بطنجة والتي تزامنت أيضا مع اليوم العالمي للتضامن مع ضحايا التعذيب يعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:
1- تضامنه المبدئي واللامشروط مع الناشط في حركة 20 فبراير سعيد زياني لما تعرض له من عنف وتعذيب من طرف قائد الدائرة الحضرية للشرف مغوغة الملحقة الادارية التاسعة واعوانه.
2- ادانته واستنكاره الشديدين لهذه الجريمة التي تعتبر شكل من اشكال استمرار الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان،ويعتبر أن المماطلة في اعمال مبدأ عدم الافلات من العقاب، يشجع أكثر على استمرار هذه الظاهرة الحاطة بالكرامة الانسانية.
3-مطالبته بفتح تحقيق نزيه ومستقل لكشف حقيقة هذه الجريمة وتقديم المتورطين للعدالة،مع قراره المرافعة ومتابعة الشكاية التي تقدم بها الضحية يومه الثلاثاء 30/06/2015 لدى محكمة الاستئناف بطنجة.
4-قراره بتنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 02/07/2015 ابتداء من الساعة الثانية زوالا أمام الدائرة الحضرية للشرف مغوغة الملحقة الادارية التاسعة، للتنديد والتضامن مع زياني وكل ضحايا التعذيب بالمغرب.
5-يجدد مطالبتة باطلاق سراح وفاء شراف وأسامة حسني ضحايا التبليغ عن التعذيب.
عن المكتب المحلي
الرئيس:نجيب السكاكي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.