الغَارْدْيانْ: المغرب يعتزم بناء 600 مسجد أخضر لنشر الطاقة النظيفة

متابعة: اسماعيل العماري

تعتزم الحكومة المغربية بناء 600 مسجد في مختلف أنحاء التراب الوطني وربطها بالطاقة الشمسية، وذلك في إطار مشروع المسجد الأخضر الذي يهدف إلى تشجيع الطاقات النظيفة ونشر الوعي بين الساكنة بغية الحفاظ على البيئة.

 وأكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية، أن “الحكومة المغربية تروم إنشاء 600 مسجد و تزويدها بالطاقة الشمسية البديلة، مع متم شهر مارس 2017، وذلك في إطار المبادرة الوطنية الرامية إلى تشجيع الطاقة النظيفة؛ إذ سيتم تزويد 100 مسجد بمصابيح و سخانات الطاقة الشمسية في نهاية العام الجاري، وهو المشروع الذي ستساهم فيه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بتعاون مع الحكومة الألمانية، بقيمة مالية بلغت 70 في المائة”.

وقال مدير المشروع، يان كريستوف كونتر،  في تصريح للمنبر ذاته، إن “المراكز التعبدية تساهم في تنمية الوعي، بالنظر إلى مكانتها الاجتماعية في المغرب، حيث  تساهم في تبادل  وجهات النظر حول مختلف القضايا”.

وأشادت  الصحيفة بالمجهودات التي تقوم بها المملكة في هذا الصدد، لاسيما أنها “أسست مشاريع مهمة ورائدة في مجال المناخ، بدءا بأكبر طاحونة هوائية في إفريقيا، بالاضافة إلى المحطة الكبيرة  للطاقة الشمسية بالصحراء”، مضيفة أن مدينة مراكش ستحتضن في نونبر القادم قمة المناخ COP22 من أجل مناقشة طرق تطبيق توصيات اتفاق باريس حول التغيرات المناخية.

من جانبها صرحت وزيرة البئية، حكيمة الحيطي، أنه بإمكان المملكة تقديم مساهمة كبيرة في النقاش حول الطاقة النظيفة، مشددة على “ضرورة تذكير السكان بدور الأرض والحاجة إلى حمايتها”.

المبادرة، بحسب القائمين على المشروع، تجسد روح المساواة بين الجنسين في المغرب عبر إشراك واعظات و مرشدات و أئمة، كما أن بداية تنفيد مشروع المساجد الخضراء “سينطلق من المناطق ذات التجمعات السكنية الكبرى، مثل الرباط  وفاس  والدار البيضاء ومراكش، على أساس نقل التجربة إلى المناطق القروية”، على حد قولهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.