العنف الجامعي يحصد طالبا صحراويا بجامعة أكادير

تداولت العديد من المنشورات على مواقع التواصل الاجتماعي وفاة طالب صحراوي من جامعة اكادير بعد مواجهات واعمال عنف بين الطلبة الصحراويين وطلبة الحركة الثقافية الامازيغية، ويرجح أن الطالب توفي في المستشفى بعد أيام من اصابته، ولم يقتل مباشرة في المواجهات.

فيما هناك رواية أخرى تقول أن الطالب المتوفى أصيب يوم 10 ماي اثناء تدخل القوات العمومية لفض تخليد الطلبة الصحراويون لذكرى تأسيس الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب.
وتعرف الجامعة المغربية منذ سنوات حوادث عنف بين الفصائل الطلابية العاملة داخلة الجامعة، نتج عنه وفاة طلبة راحوا ضحية هذا العنف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.