العنصر ينقلب 180 درجة ويعتبر قرار توقيف أوزين صائب

بعد تهديده بالإنسحاب من الحكومة في حالة إقالة وزير الشباب والرياضة محمد أوزين المنتمي لحزب الحركة الشعبية على خلفية فضيحة ملعب مولاي عبد الله، عاد الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر ليصرح أن “قرار تعليق أنشطة الوزير أوزين في الموندياليتو هو قرار جد صائب،لأنه قرار اتخذه جلالة الملك”.

وأضاف العنصر خلال حديثه في منتدى وكالة المغرب العربي للأنباء صباح اليوم الثلاثاء أن حزبه، شأنه شأن المغاربة، ينتظر نتائج التحقيق الذي يشرف عليهعبد الإله بنكيران رئيس الحكومة ، لتحديد موقفه وإجراءاته إزاء أوزين، مؤكدا أنه “إذا ما كان ثابتا بعد البحث أن الوزير تورط في هذه القضية، أو مخالفة عن سوء نية فالحزب لن يقف إلى جانب هذا المسؤول.”

وفي ذات السياق، يٌنتظر أن يحضر بعد زوال اليوم الوزير أوزين إلى البرلمان للإجابة عن أسئلة النواب البرلمانيين بخصوص فضيحة ملعب الأمير مولاي عبد الله في الرباط، الذي غرقت أرضيته بالمياه خلال المباراة التي جمعت نادي “كروز” المكسيكي بنادي “سيدني” الأسترالي برسم ربع نهائيات كأس العالم للأندية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.