العفو الملكي على مغتصب الأطفال المغاربة: المعارضة الإسبانية تندد بالفعل وتعتبره “بالغ الخطورة”

اعتبر الحزب الاشتراكي الاسباني يوم أمس السبت عملية العفو الملكي على المجرم الإسباني مسألة خطيرة خاصة وأنها جاءت بعد الزيارة الرسمية للملك الإسباني خوان كارلوس إلى المغرب حيث طلب الحزب المعارض توضيحا في هذا الشأن.
نائبة رئيس الحزب الاشتراكي الإسباني إيلينا فالنسيانو اعتبرت العفو عن شخص حوكم ب 30 سنة على خلفية اغتصابه ل 11 طفلا مغربيا عملية في غاية الخطورة.
وقالت أنها سوف تقوم بتقديم يوم الاثنين سؤال شفوي في مجلس النواب إلى وزير الشؤون الخارجية خوسيه مانويل جارسيا لإعطائها “تفسير عاجل” لهذا القرار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.