العصبة تطالب بالتدخل العاجل في ملف “المعتقلين الإسلاميين” المضربين عن الطعام وتندد باستعمال العنف في حق الأساتذة المحتجين

 6fabeebf57a31d7fcb8c80ffa6f11c39_L

طالب المكتب المركزي للعصبة المغربية لحقوق الإنسان بالتدخل العاجل للإستجابة لمطالب المعتقلين الإسلاميين في العديد من السجون المغربية الذين يخوضون إضرابا عن الطعام قرابة شهرين من الزمن، حسب بيان العصبة الذي توصلت “أنوال بريس” بنسخة منه.

كما حملت ذات الهيئة الحقوقية الجهات المعنية بملف المعتقلين الإسلاميين، “مسؤولية ما ستؤول إليه الأمور في حالة استمرارها سياسة اللامبالاة تجاه نداء الحركة الحقوقية.”

و شجبت العصبة الاستعمال “المفرط للعنف” في حق الأساتذة الذين يطالبون بالتسوية الإدارية والمالية لوضعيتهم المماثلة للشواهد المحصل عليها ، إسوة بزميلاتهم وزملائهم بالأفواج السابقة واللاحقة لهم ، وناشدت وزارة التربية الوطنية بالتعامل الجدي والمسؤول مع مطالبهم المشروعة.

و استغرب “البيان” لقرار مديرة الأكاديمية الجهوية للتربية الوطنية بالدار البيضاء القاضي “بالاقتطاع من أجرة ” عضو المكتب المركزي للعصبة عبد العزيز توناسي، للمدة التي “شارك فيها في المنتدى العالمي لحقوق الإنسان” المنظم بدولة البرازيل ضمن الوفد المغربي المكون من  مسؤولين حكوميين وبرلمانيين ونقابيين وممثلين عن جمعيات حقوقية وطنية.

كما استنكرت العصبة اعتقال الكاتب النقابي المحلي لقطاع الصيد البحري التقليدي التابع للاتحاد العام للشغالين بالمغرب فارس عفيفي عبد النبي ومتابعته في حالة سراح لاحقا، مطالبة بإيقاف المتابعة التي تأتي في سياق “الانتقام من هذا الناشط النقابي بسبب مواقفه.”

وأدان بيان المكتب المركزي للعصبة الاعتداء الذي طال المواطن “مراد الدحان”، البائع متجولا، من أحد أعوان السلطة بمدينة الفنيدق يوم الأحد 22 دجنبر ،الأمر الذي تطلب نقله إلى الطبيب وتلقيه الإسعافات الأولية، وسلمت له شهادة طبية مدة العجز بها 12 يوما، ويستغرب المكتب لرفض الضابطة القضائية بأمن الدائرة المختصة إنجاز محضر في الموضوع والاستماع إلى الضحية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.