العصبة تطالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين الصادرة لصالحهم قرارات أممية

طالب المكتب المركزي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، في بيان له أصدره يوم الإثنين 10 غشت توصلت “أنوال بريس” بنسخة منه، الدولة المغربية بضرورة الإفراج عن المعتقلين الذين صدرت لصالحهم قرارات فريق العمل الأممي المعني بالإعتقال التعسفي والتي دعت السلطات المغربية إلى ضرورة الإفراج عن المعتقلين، ومنهم محمد حاجب ومصطفى الحسناوي معتبرة اعتقالهم تعسفيا وفق مقتضيات القانون الدولي لحقوق الإنسان.

كما دعت العصبة إدارة سجن القنيطرة إلى الكف عن مضايقة المعتقل الصحفي والحقوقي مصطفى الحسناوي، وتعريضه المستمر لعقوبات في محاولات يائسة للإنتقام منه، والضغط عليه  حتى لايقوم بدوره داخل السجن في المطالبة باحترام القانون وكرامة السجناء، والتصدي  للتجاوزات التي تطال حقوقهم و سلامتهم البدنية، وأضاف البيان أن الحسناوي تعرض رفقة أربعة معتقلين للاختناق قبيل آذان مغرب أمس الأحد 9 غشت 2015 بعد تسرب دخان خانق مجهول المصدر للزنازين بالحي المعتقل فيه داخل السجن المركزي للقنيطرة.

وأفاد بلاغ المكتب المركزي لذات الهيئة الحقوقية أن المعتقل محمد حاجب دخل اليوم في إضراب مفتوح عن الطعام وأعلن تضامنه مع المعتقل وطالب بضرورة لاستجابة إلى مطالب الإفراج عنه ومعه كل المعتقلين الذين صدرت في حقهم قرارات فريق العمل الأممي المعني بالاعتقال التعسفي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.