العشرات يتظاهرون بمونبلييه جنوب فرنسا تضامنا مع حراك الريف

شارك العشرات من المتضامنين مع الحراك الشعبي بالريف زوال الأحد 4 يونيو في وقفة احتجاجية بإحدى ساحات حي لاباياد بمونبلييه جنوب فرنسا تضامنا مع أهل الريف و استنكارا للإعتقالات التي طالت عدد من النشطاء واقتحام البيوت .
وقد انطلقت الوقفة الاحتجاجية برفع شعارات منددة بحملة الاعتقالات منها:
يا العار يا اللعار و الريف محاصر , حطيتونا فالحبسات و بكيتوا الأمهات , و شعب ريف قرر اسقاط العسكرة , وباركا و باركا من الرشوة و الفساد و باركا و باركا راكوم شوهتوا البلاد …ويا نظام حذار كلنا الزفزافي …وغيرها من الشعارات  المطالبة باطلاق سراح كل المعتقلين السياسين و اسقاط كل التهم الموجهة اليهم .
وشهدت هذه الوقفة الاحتجاجية تشويشا من قبل ثلاث نساء , إمراة و قاصرتين حاولن استفزاز المحتجين باقتحام الوقفة الاحتجاجية .
وفي كلمة لأحد أعضاء اللجنة المنظمة ندد بحملة “الاعتقالات التي يشنها النظام المغربي في حق كل النشطاء
مع مطالبة الدولة المغربية بضرورة اسقاط كل التهم الصورية الموجهة لهم “, كما دعا  الدولة إلى الاستجابة
الفورية للمطالب الحقوقية و الاجتماعية و الاقتصادية للحراك الشعبي بالريف استنكر ما أسماه ” استغلال الدولة للمساجد لشيطنة الحراك , ناهيك عن تنديده بالتضليل الاعلامي للقناة الاولى و الثانية  و ميدي 1تيفي و بعض الجرائد الوطنية كالصباح و الاحداث المغربية ,بنشرهن للعديد من الاخبار الزائفة حول أهداف الحراك الشعبي بالريف .
كما دعا إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر القنصلية المغربية بمدينة مونبلييه في الأيام القليلة القادمة. 
وفي نهاية الشكل النضالي التضامني مع اهل الريف تم أداء قسم الحراك الشعبي جماعة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.