العروسي والخلفي يجلبان الاهتمام في حفل اختتام الدورة 16 للمهرجان الوطني للفيلم

اختتمت مساء يوم  السبت فعاليات الدورة السادسة عشرة للمهرجان  الوطني  للفيلم  بطنجة،  بعد عرض  15  فيلما طويلا ونفس العدد بالنسبة  للأفلام القصيرة، مع تنظيم ندوات وموائد  مستديرة موازية.

استهل  حفل  الاختتام  بعرض  شريط  يؤرخ لتاريخ المهرجان  الوطني  للفيلم، منذ ميلاده  سنة 1982 بمدينة البيضاء، ليعرف تنظيمه بعد التوقف لبض السنوات،  ليصبح بعد ذلك  تقليدا  سنويا.

وقد عادت جوائز المهرجان في صنف  الأفلام  القصيرة، لفيلم حوت الصحراء لعلاء الدين الجم الذي فاز بالجائزة  الكبرى وجائزة أحسن سيناريو، ومنحت جائزة  لجنة  التحكيم لفيلم رحلة  في  الصندوق لأمين صابر.

أما صنف  الأفلام  الطويلة،  فعادت  الجائزة  الكبرى لفيلم لاطار  الليل للمخرجة طالا حديد، أما ياسين  فنان فظفر بجائزة  العمل الأول عن  فيلمه   كاريان  بوليود، ومنحت جائزة  السيناريو  لعبد اللطيف اللعبي وعبد  القادر لقطع لفيلم نصف  السماء، وفاز  كسافيي  كاسترو  في  فيلم  عايدة بجائزة  أحسن صورة، واحسن  صوت لكريم  الروندا في فيلم  الشعيبية للمخرج كريم  بريطل هذا  الاخير  لم يقتنع  بالجائزة  مما جعله يتسلمها  ببرودة، وحصد  ديدي  لوكوت في  فيلم  جوق  العميين لمحمد  مفتكر  جائزة  الموسيقى  الأصلية، وعادت جائزة  المونتاج  لمريم  الشاذلي  في  فيلم  عايدة.

وتوج كل من عزيز داداس أحسن ممثل عن دوره  في  فيلم دالاس، وأحسن ممثلة  لأمال  الأطرش عن  دورها في  نفس  الفيلم، فيما  نال  عادل أبا تراب ثاني  أحسن دور  رجالي عن  دوره  في  فيلم كاريان  بوليود،   وثاني أحسن دور نسائي  عادت  لهدى  الريحاني عن  دورها  في  فيلم  عايدة.

وتخلل  الحفل  عرض  كاستينغ شو لحنان الفاضلي المتضمن  لفقرات راقصة، أرغمت وزير  الاتصال مصطفى  الخلفي  التوجه  إلى  الصالة  المخصصة  للكواليس،  تحت  ذريعة التكلم  في  الهاتف،  فاعتقد الكل  أن  الوزير انصرف بدون رجعة، إلا انه عاد  في  آخر الحفل ليسلم إحدى الجوائز. كما عرف الحفل حضور محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان الذي تابع باهتمام فقرات الحفل.

في  حين  تخلف فؤاد العماري عمدة  مدينة  طنجة عن  الحضور،  مكتفيا  بانتداب  نائبه  عبد  السلام  العيدوني الذي ظل  تائها في  درج سينما  روكسي،  حتى  اقتاده نور  الدين  السباعي المكلف بالبروتوكول الأولي الخاص  بالجماعة الحضرية لمدينة  البوغاز.

وفاجأ  الجميع محمد العروسي مالك  فندق  سيزار بجلوسه في  الصف الأمامي، رغم كون ذلك  الصف مخصص للشخصيات العمومية كما هو  متعارف عليه، بعد أن أدخله نور  الدين  السباعي، موهما  عناصر  الأمن  الخاص بأن العروسي نائب  رئيس الجماعة  الحضرية لمدينة  البوغاز.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.