العدل والاحسان تستنكر إقدام السلطات على تنفيذ الأحكام في قضايا سياسية بالاكراه البدني

أعلن بيان لجماعة العدل والاحسان، توصلنا بنسخة منه في أنوال بريس صادر عن الجماعة بمدينة تنغير، “أن سلطات مدينتي تنغير وورزازت أقدمت على تبليغ مجموعة من أعضاء جماعة العدل والاحسان قرارات الاحكام الغيابية وغرامات تفوق 10 ملايين سنتيم على خلفية عقد اجتماع ديني غير مرخص له والانتماء لجماعة غير مرخص لها، وهؤلاء المعنيون مهددون بتنفيذ الاحكام تحت طائلة الاكراه البدني.”
وتعود جذور القضية حسب البيان إلى سنة 2008 حينها قضت محكمة ورزازات ابتدائيا واستئنافيا بقانونية جماعة العدل والاحسان وبمشروعية أنشطتها وأصبح الحكم نهائيا في نفس التهم في قضية مماثلة تعود أطوارها إلى سنة 2004.

وشجب البيان ما أسماه ” إقدام السلطات على تنفيد الإكراه البدني في قضايا سياسية” كما وجه دعوته إلى كل المنتديات والهيئات  الحقوقية المحلية والوطنية والدولية لتحريك آليات الدفاع عن حقوق الإنسان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.