العدل والإحسان تدعو إلى “جمعة الغضب” ضد أحكام الإعدام بمصر

دعت “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” المرتبطة بجماعة العدل والإحسان إلى تنظيم وقفات مسجدية بمختلف المدن المغربية ضمن ما أسمته “جمعة الغضب” للتنديد بأحكام الإعدام في مصر .

وطالبت الهيئة في بيان صادر بالمناسبة الدولة المغربية باتخاذ موقف رسمي يدين ما يحدث من ” انتهاكات واسعة وخطيرة لحقوق الإنسان، خصوصا في صفوف المعارضين للإنقلاب”.-يضيف البيان-

وأضافت الهيئة التي يترأسها القيادي بالجماعة عبد الصمد فتحي إنها تتابع ما يحدث في مصر من انتهاكات لم تتوقف منذ المجزرة البشعة التي نفذت في حق معتصمي “رابعة”، التي وقع ضحيتها أكثر من 4000 شهيد وحوالي 40 ألف معتقل “في سابقة حقوقية لم يشهد لها التاريخ مثيلا”.

ووجهت الهيئة التي اختارت “كفى صمتا” كشعار لجمعة الغضب -وجهت- دعوة لمن أسمتهم “أحرار المغرب من هيئات ومنظمات وفضلاء إلى التنديد بأحكام الإعدام التي طالت معارضي الانقلاب, والانخراط في أشكال احتجاجية ضاغطة، لأن السكوت هو اصطفاف وتشجيع للانقلابين للمضي في سياسة التصفية.”

واعتبرت الجماعة أن ” الحكم على الرئيس المتخب محمد مرسي بالإعدام وعلى عدد كبير من معارضي الإنقلاب دليل على أن مصر اليوم وفي غياب المؤسسات الديمقراطية المنتخبة أضحت تعيش على وقع الحكم بالحديد والنار، في ظل صمت داخلي وخارجي غير مسبوق إزاء أخطر عملية تصفية تطال المعارضين للانقلاب”

وأعلنت إلى حدود الخميس أكثر من 30 مدينة الإنخراط في “جمعة الغضب” 26 يونيو الذي يوافق التاسع من شهر رمضان.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.