العدل والإحسان تبرئ أحد أعضائها بالخميسات من الخيانة الزوجية

63070_large

قالت جماعة العدل و الإحسان بمدينة الخميسات إثر ما نسب لأحد أعضائها في شريط متداول على الشبكات الاجتماعية وجد متلبسا في ”خيانة زوجية ” أن أجهزة السلطة قامت باقتحام بيت السيد عيسى بن عزوز العربي، المتزوج والأب لثلاثة ابناء، يوم الجمعة 15 غشت 2014 قرابة 12 ليلا لتلفق له بعد ذلك تهمة الخيانة الزوجية.

وأضاف بيان الجماعة بالخميسات الذي حصلت “مشاهد أنفو” على نسخة منه أن ذلك لم يكن سوى ”سيناريو مُحبك حيث قدم جيش النظام إلى المنزل في قافلة تضم ما يقارب 16 سيارة صغيرة و كبيرة. وعددهم يفوق 30 عنصرا ليقتحموا المنزل من الباب الرئيسي ومن باب المرآب (الكراج) ومن سطح المنزل، ثم أقحموا داخل المنزل امراة استقدموها معهم ثم أجبروه تحت وابل الضرب والتعنيف النفسي والجسدي على التجرد من ملابسه حيث قاموا بتصويرهما معا شبه عاريين”.

وقالت الجماعة أنه عناصر ”الأجهزة المخزنية”، لم تكتف بذلك ”بل قاموا ببعثرة وتفتيش جميع مرافق المنزل ليستولوا على أشرطة وأقراص مدمجة وأقراص تخزين ووثائق ونقود وهواتف وممتلكات أخرى”

وتضامنت الجماعة بالخميسات مع عيسى بنعزوز العربي مستنكرة في ذات البيان لما وصفوه بالسلوكات القذرة التي ما فتئ يقوم بها المخزن في حق أعضاء جماعة العدل والإحسان”. معتبرة أن ”مثل هذه السلوكات لن تزيد أعضاء الجماعة إلا يقينا.

تعليق 1
  1. زموري يقول

    الدوائر العليا لجماعة العدل و الإحسان ممتعضة من سلوك الزاني و لا توافق على هذا البيان لإنه يخل بالشروط الشرعية و الجماعة غير معنية بهذا البيان بعدما لاحظت اختلالات لا يصدقها و لو ابن الشارع العادي خاصة 16 سيارة + 30 عنصرا أمنيا و هذا لا يصدق البثة و الجماعة غير مؤهلة لتشهد على نفسها الزور خاصة في جريمة الزنى.

    2- الدوائر العليا لجماعة العدل و الإحسان ممتعضة من سلوك الزاني و لا توافق على هذا البيان لإنه يخل بالشروط الشرعية و الجماعة غير معنية بهذا البيان بعدما لاحظت اختلالات لا يصدقها و لو ابن الشارع العادي خاصة 16 سيارة + 30 عنصرا أمنيا و هذا لا يصدق البثة و الجماعة غير مؤهلة لتشهد على نفسها الزور خاصة في جريمة الزنى.و ان الصورة اعلاه لا صلة لها بالموضوع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.