الطلبة القاعديون يتضامنون مع تجار “سوبير مارشي” بالناظور ويحذرون من استغلال المأساة لأهداف انتخابية

10435638_647921771956596_2418664944865486132_n1

أبدى فصيل الطلبة القاعديين بالناظور عن تضامنهم مع تجار سوق “المغرب الكبير” المعروف بـ”سوبير مارشي” الذي تعرض لحريق أتى على السوق بأكمله يوم الأربعاء 25 يونيو الماضي كما عبر الفصيل الطلابي الذي ينشط بجامعة سلوان عن مساندته لضحايا الفاجعة من أجل انتزاع حقوقهم المسلوبة لإيجاد حلول عاجلة للمتضررين وتوفير الوسائل اللازمة والمعدات الكفيلة لضمان توفير شروط السلامة لكل الضحايا.

كما حذر البيان الجماهير من ما أسماه بـ “الكائنات السياسية المحترفة في الركوب على النضالات الجماهيرية من احزاب و هيئات و جمعيات التي تستغل هذا الحدث للدعية للانتخابات المقبلة.

ولم يستبعد القاعديون أن يكون الحريق مدبر لإغتيال المركب التجاري “المغرب الكبير” مما يعتبر جريمة في حق ساكنة مدينة الناظور الذي يشكل بالنسبة لهم مصدر قوت يومي.

هذا في الوقت الذي لم يظهر لحد الآن أي حل للحادث المؤسف الذي خلف أثار مادية جسيمة و نفسية عميقة في نفوس التجار نظرا للعدد الهائل من الدكاكين التي احترقت بما كانت تحتويه من مختلف السلع حيث تضررت منه العديد من الأسر التي كانت مصدر رزق لها فإن الدولة لم تصرح بعد بشكل صريح ما إن كانت ستعوض الضحايا أم ستساعدهم وفقط ولا مقدار المساعدة، كما تشكلت مؤخرا بعمالة الناظور لجنة من برلمانيي المدينة لوضع ترتيبات للقاء رئيس الحكومة حول الموضوع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.