الطالبي العلمي على رأس وفد برلماني في الدورة ال 67 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي ببيساو

 

يشارك رئيس مجلس النواب ورئيس الاتحاد البرلماني الإفريقي، راشيد الطالبي العلمي، على رأس وفد برلماني مغربي، ابتداء من غد الأربعاء ببيساو، في أشغال الدورة ال 67 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الافريقي والمؤتمر ال38 لرؤساء الجمعيات البرلمانية الوطنية للاتحاد.

وستنكب الدورة ال 67 للجنة التنفيذية للاتحاد، التي تستمر إلى غاية 6 دجنبر الجاري، وتنظم بدعوة من برلمان غينيا بيساو، بالخصوص، على مناقشة مجموعة من القضايا المرتبطة أساسا ببرنامج العمل السنوي ومشروع ميزانية 2016.

وسيتم أيضا دراسة المشاريع التي تضمنها جدول أعمال المؤتمر ال 38 والدورة ال 68 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني الإفريقي.

ويشارك بالمناسبة ذاتها  العلمي، الذي حل اليوم الثلاثاء ببيساو ووجد في استقباله رئيس الجمعية الوطنية الشعبية بغينيا بيساو، سيبريانو كاساما، في اجتماع لجنة النساء البرلمانيات (4 دجنبر الجاري)، الذي سينظم في موضوع “العمل البرلماني من أجل محاربة فعالة للعنف الممارس ضد النساء والأطفال”.

ويضم الوفد المغربي، إلى جانب العلمي، النواب البرلمانيين موح رجدالي وآمنة ماء العينين، عن فريق العدالة والتنمية، وجواد حمدون عن الفريق الاستقلالي، وامبارك بوعيدة عن فريق التجمع الوطني للأحرار، وعبد العزيز العبودي عن فريق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وميلود أجيف عن الفريق الحركي، والحسين القاسمي عن فريق التقدم الديمقراطي.

ويضم الاتحاد البرلماني الإفريقي، المنظمة البرلمانية القارية التي تأسست بأبيدجان في 13 فبراير 1976، أربعين دولة عضوة في الاتحاد إلى جانب دول بصفة ملاحظ.

ويهدف الاتحاد إلى “تشجيع تواصل البرلمانات الإفريقية فيما بينها من جهة، وبينها وبين باقي برلمانات العالم من جهة ثانية”.

ويسعى الاتحاد أيضا “المساهمة في تقوية المؤسسة البرلمانية في إفريقيا وتعزيز الديمقراطية”.

وتتولى اللجنة التنفيذية للاتحاد مهمة توجيه وتطبيق وضمان تتبع التوصيات والقرارات المتخذة من طرف المؤتمر من جهة، ومراقبة عمل كتابتها العامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.