“الطائفة اليهودية” تساهم في مشروع التشجير “مليار شجرة” جنوب المغرب

أفادت مصادر إعلامية، أنه تم إطلاق مشروع طموح لإعادة تشجير المغرب. وينتظر أن يشارك يونس البطحاوي، عامل إقليم الحوز، إلى جانب ممثلين عن الطائفة اليهودية في مراكش والصويرة، يوم 9 فبراير، في عملية توزيع أشجار الفاكهة والمثمرة في إطار مشروع تشجير كبير وموسع.

وأطلق على هذه العملية اسم “مليار شجرة”، وتهدف إلى زراعة أشجار الفواكه و الأشجار المثمرة مثل الزيتون والتين والرمان أو الليمون. وسيتم زرع 30000 بذرة ونبتة، وزرع نفس العدد من الأشجار التي يتجاوز عمرها سنتين.

ويأتي مصدر هذه الأشجار من مشتل أقرياش (Akriach) ، الواقع جنوب مراكش، والذي أنشئ من قبل مؤسسة الأطلس الكبير (HAF) على أرض معارة من قبل الطائفة اليهودية في مراكش-الصويرة. وستكون الأراضي متاحة لجميع الأطراف المعنية (الأفراد والهيئات الحكومية والبلديات والمؤسسات التعليمية والجمعيات التعاونية والجمعيات النسائية والمنظمات الثقافية).

والهدف من هذه الحملة حسب ذات المصادر هو وقف الممارسات زراعة الكفاف في بعض المناطق وتطوير الاقتصاد المحلي والوطني من خلال المبادرات المختلفة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.