الطائرة الماليزية المفقودة تحطمت في المحيط الهندي والسلطات الأسترالية توقف عملية البحث

 

اعلنت ماليزيا الاثنين ان طائرة الركاب التي فقدت قبل اكثر من اسبوعين تحطمت في المحيط الهندي, ما قضى على امال اقارب الركاب وطاقم الطائرة, ولكن لم يتكشف الغموض عن سبب انحراف الطائرة عن مسارها المحدد.

وقالت سلطات البحث والانقاذ الاسترالية اليوم الثلاثاء ان أحوالا جوية سيئة وأمواجا قوية في جنوب المحيط الهندي إضطرتها لتعليق عمليات البحث عن طائرة الركاب الماليزية المفقودة منذ اكثر من اسبوعين.

وقالت هيئة السلامة البحرية الاسترالية ان رياحا بقوة الاعصار وامطارا غزيرة وسحبا منخفضة لا تسمح للطائرات بالتحليق بشكل آمن وان امواجا شديدة تدفع سفينة للبحرية الاسترالية الي مغادرة منطقة شوهدت فيها امس الاثنين اجسام ربما تكون من حطام الطائرة.

واضافت انها تتشاور مع مكتب الارصاد الجوية وان من المتوقع ان يتحسن الطقس في منطقة البحث مساء اليوم وعلى مدى الايام القليلة القادمة. وقالت الهيئة ان من المنتظر ان تستأنف عمليات البحث غدا إذا الاربعاء سمحت الاحوال الجوية بذك.

وقال رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبد الرزاق امس الاثنين ان تحليلا جديدا لبيانات تم جمعها بالاقمار الصناعية يؤكد ان طائرة الخطوط الجوية الماليزية في رحلتها إم.إتش370 سقطت في جنوب المحيط الهندي وعلى متنها 239 شخصا.

وتقع منطقة البحث على بعد حوالي 2500 كيلومتر جنوب غربي ميناء بيرث الاسترالي وعلى مبعدة الاف الاميال من مسار رحلة الطائرة في واحدة من اكثر المناطق المعزولة في العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.