الصفريوي “مول الضحى” يقاضي موقع “الأول” و يطالب بنصف مليار

وجهت مجموعة “الضحى” باسم رئيسها انس الصفريوي شكاية ضد موقع “الأول” قدمها محامي الشركة حسن السملالي، وتضمنت الشكاية اتهاما لمدير موقع “الأول” :”بأن هناك قصدا مبيتا للإساءة لمجموعة “الضحى”، والمس بمركزها التجاري، عبر مجموعة من الافتراءات الكاذبة والمغرضة، وكذلك التعرض لشخص السيد أنس الصفريوي وإلصاق به عدة نعوت تخدش في سمعته ومركزه الاجتماعي، لم يسلم منها حتى أفراد عائلته”، حسب ما نقله موقع “الاول”.

وتعود وقائع هذه الاتهامات الى ما حمله مقال نُشر على موقع “الاول” بعنوان “هل هي بداية نهاية “الضحى”….مشاريع متعثرة وخسائر فادحة واستقالات بالجملة” نُشر على الموقع يوم الاثنين 13 يونيو 2016.

ومن جهتها أوضحت ادارة تحرير موقع “الأول”  بأن الامر يتعلق ب” المقال الذي نشره موقع “الأول” حول مجموعة الضحى، تضمن سردا لمشاريع “مجموعة الضحى” الفاشلة بالأسماء، وكذا مناطق تواجدها، كما تضمن وصفا لطبيعة العلاقات “التدبيرية” داخل المؤسسة “العملاقة”، والتي أدت إلى عدد كبير من الاستقالات، ذكرنا مناصب المستقيلين والأحرف الأولى من أسمائهم، وأسباب استقالتهم، كما أوردنا تقرير مؤسسة أوروبية، والتي رصدت خسائر “الضحى” عبر استثماراتها الفاشلة في إفريقيا. وهو الأمر الذي لم تسع المجموعة العقارية للإجابة عنه، واختارت طريق التخويف والإرهاب. فأين يتجلى السب والقذف والمس بالحياة الخاصة في كل ما ذكرنا، إلا إذا كان أنس الصفريوي يعتبر نفسه مقدسا لا يجب الحديث عنه ولا عن شركته، رغم أن الدستور أزال القداسة عن الملك نفسه، لكن بعض النافذين والمزهوين بمالهم، لازالوا يعتقدون أنهم فوق النقد.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.