الصراع السياسي داخل حزب “الوردة” يوقف صحفها عن الصدور

قرر عبد الهادي خيرات المدير القانوني والمالي لصحيفتي “ليبيراسيون” و” “الاتحاد الاشتراكي” توقيف صدور الجريدتين، بسبب ما اعتبره “غياب أجواء العمل بالجريدة”، وتوالي المضايقات من طرف ادريس لشكر الكاتب الاول للحزب وأنصاره.

وذكرت مصادر ل”أنوال بريس” أن توقيف المنبرين جاء على إثر عقد اجتماع للشكر وأنصاره في مقر الجريدة اليوم للجنة الإعلامية للحزب”، ولم يتم استدعاء كل من خيرات وعبد الحميد الجماهري رئيس تحرير جريدة “الاتحاد الاشتراكي”، وهو ما اعتبره أنصار خيرات مجرد وسيلة لاحتلال المقر ومحاولة فرض الحبيب المالكي كمدير للجرائد بالقوة”.

كما أكدت المصادر أن خيرات أبلغ الوكيل العام للملك بقرار توقيف الجرائد ابتداء من يوم غد الخميس، قبل أن  يتوصل اليوم الاربعاء بقرار توقيفه من إدارة جرائد الحزب عن طريق مفوض قضائي.

يشار أن الكاتب الأول للاتحاد سبق أن اتخذ قرارا بإبعاد عبد الهادي خيرات عن إدارة إعلام الحزب، وعين مكانه الحبيب المالكي مما زاد من تأزم الأوضاع الداخلية للحزب، ووتوالى معها الاستقالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.