الشيخ السلفي الفزازي يشرعن لطقوس الإنحناء أمام الملك

على خلفية النقاش الدائر حول الطقوس المصاحبة لحفل الولاء والسلام على الملك، وبين مؤيد تأييدا تاما، ومعارض لتلك الطقوس المبالغ فيه أحيانا حسب المتتبعين، أدلى السلفي محمد الفزازي المحكوم عليه سابقا بـ30 سنة سجنا نافذا-أدلى- برأيه في الموضوع  على صفحته الفايسبوكية، معتبرا تلك الطقوس قديمة قدم البشرية، فالبعض منها ما يوافق الدين الإسلامي، والبعض الآخر يخالفه، مقرا بالركوع والسجود لغير الله كفر بواح، وذلك بإجماع علماء الأمة الإسلامية، مستدلا بقول الباري جل وعلا:( يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا واعبدوا ربكم)، فلا يجوز الركوع والسجود حتى لرسول الله ( ص)، من وجهة نظر الفزازي.

وتساءل الفيزازي على ما يجري في حفل الولاء من انحناء للملك فرادى وجماعات يدخل في يسمى الركوع لغير الله أم لا؟ فقد اجزم الفزازي بان ما يقع من انحناء شديد أمام الملك حبا أوتملقا أو رغبة ورهبة ، لا يصنف في خانة السجود والركوع الشرعي، على اعتبار السجود له شروط من ضمنها الطهارة، معتبرا تلك الطقوس متوارثة منذ عهد بعيد، الغاية منها الحفاظ على هالة وهبة السلطان ليس إلا، نظرا لتميز كل ملكية عن غيرها من الملكيات الأخرى في العالم. فبحكم الملك يعتبر رمز وحدة الوطن واستقراره، بحيث يشكل شبه إجماع بين المغاربة على جعله القطب الأمثل يدور الناس حوله، درءا لكل تقسيم أو فتنة، سيما بعد تخطيه مد الحراك العربي بحكمة وتبصر، بالرغم من ذلك فالفساد لا زال متفشيا في العديد من القطاعات والمجالات، إذ الإصلاحات لا زالت متفشية، مما يجعل الملك وحكومته والأحزاب السياسية والمجتمع المدني طريق طويل وشاق وصعب، متمنيا في النهاية التوفيق والسداد للجميع لكي نعيش في مغرب آمن مزدهر.

عبد السلام العزاوي

تعليق 1
  1. anfa sahra rif republic يقول

    kkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkkk

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.