الشرطة القضائية تفك لغز جريمة ” غرسة الادريسي ” بتطوان والجاني من خنيفرة

تمكنت عناصر من الشرطة القضائية بتطوان بعد بحث دقيق الكشف عن الجاني الدي قام بقتل صديقه و التمثيل بجثته قبل رميها بالبئر الكائن بغرسة الادريسي بتطوان .

وسبق ان عثر احد العمال يوم السبت الاخير على اعضاء وبقايا عظام بشرية داخل بئر مهجور ” بغرسة الادريسي ” وهو يقوم بعملية تنظيف البئر ، فتم اخطار المصالح الامنية التي كلفت عناصر من الوقاية المدنية التي قامت بإزاله ما تبقى من الاعضاء البشرية التي كانت موجودة بالبئر المهجور .

مصادر امنية افادت ان الجاني قام بفعلته مند سنة ونصف حيث تخلص من صديقه الدي كانت تربطه به علاقة مشبوهة حسب التصريح الاولي الدي ادلى به لدى المحققين . الجاني يدعا ” هشام ” مزداد سنة 1980 تم اعتقاله بمدينة خنيفرة ، مسير ورشة الميكانيك واصلاح هياكل ، وقد اعترف بما نسب اليه … وستم تقديمه للنيابة العامة بعد تمثيل الجريمة بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.