الشبيبة العاملة بتطوان تتضامن مع الطلبة المعتقلين وتعتبر “محاكمتهم سياسية”

 

اعتبرت الشبيبة العاملة المغربية بتطوان في بيان تضامني مع الطلبة المعتقلين على خلفية ما أسماه البيان ” ملف الثلاثاء الأسود” بكلية العلوم بتطوان -اعتبرت- الأحكام الصادرة في حق الطلبة الثمانية هي محاكمة سياسية للإتحاد الوطني لطلبة المغرب، مشيرة إلى أن أطوار المحاكمة شابتها اختلات شكلية واصفة إياها بـ”انتهاك سافر لقانون الحريات والاحتجاجات”.

وأعلنت الشبيبة المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل عن تضامنها مع الطلبة في نضالاتهم المشروعة والعادلة ضد السياسة الإرتجالية واللاشعبية لرئاسة جامعة عبد الملك السعدي.

وطالبت الشبيبة الشغيلة بتطوان في بيانها بإطلاق سراح الطلبة المعتقلين دون قيد أو شرط، وحذرت المسؤولين من التمادي في نهج سياسة القمع والترهيب، في تعاطيهم مع احتجاجات الطلبة وعموم الجماهير الشعبية، كما دعت إلى تشكيل لجنة محلية لدعم الطلبة المعتقلين.

من جهة أخرى، استنكر البيان وبشدة “تواطؤ رئاسة جامعة عبد المالك السعدي مع السلطات العمومية لاقتحام الحرم الجامعي واعتقال الطلبة من داخل قاعات الامتحانات، ودعاها إلى فتح حوار جاد ومسؤول مع الاتحاد الوطني لطلبة المغرب باعتباره الممثل الشرعي لكل الطلبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.