الشاعر عبد اللطيف اللعبي يتعرض لإعتداء شنيع داخل مسكنه

قال عبد اللطيف اللعبي إن الشخص الذي هاجمه في بيته ليلة السبت، الأحد بسكين على مستوى عنقه كان يضمر حقدا وشرا بديا عليه، مما يدل على أن السرقة لم تكن الدافع الوحيد للهجوم عليه.

و أشار اللعبي بصوت خافت من أثر الإصابة، إلى أنه قبل أسبوع فقد محفظته التي تحتوي على جميع أوراقه و بطائقه، مما جعله يبلغ عن أمر اختفائها، ليتوجه بعد ذلك للمؤسسة البنكية التي يتعامل معها ويوقف عمليات سحب النقوذ، حيث سحب مبلغا من المال ووضعه ببيته من أجل نفقاته الخاصة.

و أضاف الشاعر عبد اللطيف اللعبي، في تصريح حض به موقع “الجريدة24″ وهو يسرد تفاصيل ما وقع، أنه وحوالي الساعة الحادية عشرة ليلا من مساء أول أمس السبت، كان برفقة زوجته جوسلين، سمع دويا بالطابق العلوي لبيته بالهرهورة، ولما صعد ليعرف ما يقع هناك بالضبط، فوجئ بشخص غريب هجم عليه و أصابه على مستوى العنق، ولما لحقت به زوجته جوسلين تهجم الشخص عليها بلكمات وضربها كذلك.

وحول ما إذا كان الهجوم بدافع السرقة، قال الشاعر عبد اللطيف اللعبي إنه رأى شرا وحقدا في عين الشخص الذي هاجمه.

و قال اللعبي إن الجيران هم من اتصلوا بمصالح الدرك الملكي التي لم تتأخر في المجيء و أن الجاني تم اعتقاله مباشرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.