الشاعر خالد الصلعي يضرب عن الطعام للمطالبة بحقه في الإستفادة من سوق القرب ببني مكادة

دخل الشاعر خالد الصلعي في إضراب مفتوح عن الطعام بساحة تافيلالت  بحي أرض الدولة ببني مكادة منذ السبت الماضي 11 يونيو 2016 للمطالبة بحقه في الإستفادة من ذكان بسوق القرب الذي دشنه الملك محمد السادس في وقت سابق.

ويقول خالد الصلعي في تصريح لـ“أنوال بريس” أنه تم إقصاءه بشكل غير مبرر نهائيا بحكم أنه يمارس التجارة بذات المكان منذ 14 سنة، وعندما قررت السلطات ترحيل الباعة إلى سوق  القرب الجديد استفاد بعض الأشخاص لم يسبق لهم أم مارسوا مهنة التجارة ببني مكادة.

وأضاف أنه سبق له رفقة أحد أصدقائه أن أحصوا حوالي 80 شخصا تنطبق عليهم شروط الإستفادة كممارسين للتجارة بالشارع بشكل دائم  ويتحملون عبء الأسرة وغيرها من الشروط، لكنه تفاجئ بإدراج أسماء لم سبق لها أبدا ممارسة التجارة في أي مكان وبالأحرى ببني مكادة، ويطالب بنشر لائحة المستفدين ليطلع عليها الجميع حتى يتأكدون من صحة أقوالي من عدمها.

20160618_184316

ويشتكي خالد الصلعي من مضايقات السلطات والتضييق عليه منذ أن تم طرده من الوظيفة العمومية سنة 2002 يدون سند قانوني، نظرا لكتاباته النقدية كشاعر وكإعلامي معروف بالمدينة.

وتعرف قضية الصلعي تعاطفا كبيرا من أبناء الحي حسب ما عاينته “أنوال بريس” أثناء زيارته بالموازاة مع توقيع عريضة دولية ضمن موقع “أفاز” لتوقيع العارئض التضامنية، وبدأت صحته في التدهور نتيجة الإضراب عن الطعام وارتفاع حرارة الطقس، ولم يعرض لحد الآن على أي طبيب لتشخيص حالته الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.