السيوف بدورها تتجول في قلب مدينة طنجة …خلاف بسيط وشجار عنيف

خلاف بسيط وشجار عنيف هو عنوان المعركة الدامية التي شهدتها ساحة “الروداني” مساء أمس الخميس دارت بين شخصين بسبب خلاف بسيط يتعلق الأمر حسب شهود عيان حول من له حق أسبقية المرور في المدار الطرقي “النجمة”.

ولحسم الخلاف بينهما استعملا الإثنين اسلحة بيضاء أسفر عن سقوط أحدهم على الأرض غارقا في الدماء وسط هلع وفزع كبير في صفوف المواطنين خاصة النساء والأطفال، ونقل الضحية إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس وهو في حالة حرجة.
شجار دموي بالسيوف في ساحة النجمة

مثل هذه “المعارك” أصبحت تُقلق ساكنة المدينة بعد استفحالها بشكل خطير هذه الأيام ولم تنجو منها حتى الشوارع الرئيسية، بل وصل الأمر إلى استهداف حتى المصطافين كما حدث أمس بشاطئ أشقار، وذلك عندما هاجمت عصابة مدججة بالسيوف والعصي شاب أعزل أمام أعين الباحثين عن لحظة استجمام على شاطئ اشقار.

عصابة مدججة بالسيوف تهاجم شابا بشاطئ اشقار أمام انظار المصطافين

وقبل ثلاثة أيام (الثلاثاء الماضي) اندلعت مواجهات عنيفة بين عصابتين مدججين أعضاؤها بمختلف الأسلحة البيضاء بمنطقة دار التونسي بطنجة.

حتى بات المواطن الطنجي أو زوار البوغاز يعيشون حالة من القلق وعدم الإطمئنان في ظل غياب استراتيجية أمنية واضحة تُعيد الأمن والإستقرار للمواطنين بعيدا عن الحملات الموسمية التي تبقى بدون جدوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.