السلفيون يتضامنون مع إخوانهم المعتقلين المضربين عن الطعام أمام السجون والمساجد

نفذت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الاسلاميين أمام السجن المحلي بطنجة زوال يوم الجمعة 17 أكتوبر وقفة احتجاجية تضامنا مع المعتقلين السلفيين المضربين عن الطعام منذ 14 أكتوبر بكل من سجن طنجة، فاس مكناس والدار البيضاء والناظور.
و نظمت بموازاة مع هذه الوقفة المركزية وقفات احتجاجية أمام أبواب المساجد كما دأبت هذه اللجنة الدعوة لها بعد كل صلاة يوم جمعة.
وقال مسكيني سعيد الناطق الإعلامي للجنة في تصريح ل”أنوالل بريس” إن هذه الوقفة المنظمة من طرف اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الاسلاميين الى جانب عائلات المعتقلين جاءت تنديدا بالمضايقات التي يتعرض لها المعتقلين السلفيين من داخل السجن المحلي بطنجة، ومن أجل المطالبة برفع الحصار المضروب عليهم وإرجاع كل الأغراض التي صودرت منهم أثناء قدوم المدير الجديد للسجن المحلي بطنجة”عبدالله السعدي”، وتمتيع المعتقلين السلفيين بالحقوق القانونية والإدارية من قبيل الزيارات وغيرها من الحقوق،
كما تطالب اللجنة على لسان ناطقها الرسمي بتفعيل اتفاق 25 مارس المتعلق بإطلاق سراح السجناء السلفيين على دفعات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.