السلطات بطنجة تستعين بـ”الغياطة” والسيمي لمنع وصول احتجاجات طلابية إلى الملك

1966790_689002601151627_1516405453_n

تعرض طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة مساء الخميس 27 مارس لتدخل عنيف داخل مؤسستهم بعد عودتهم للإحتجاج.

طلبة  ENCGT دخلوا في اعتصام داخل الحرم الجامعي منذ صباح الخميس وعند اقتراب موعد مرور الموكب الملكي على الطريق المؤدي لمسنانة والمحاذي للمؤسسة أحضرت السلطات فرق “موسيقية” للتشويش على شعاراتهم حتى لا تصل أصواتهم إلى الملك وحجب لافتة تلخص مطالبهم كانوا يودون إبلاغ مطالبهم بتلك الطريقة للملك .

ولم ينتهي الأمر عند هذا الحد بل ومباشرة بعد مرور الموكب الملكي اقتحمت عناصر التدخل السريع حرم المؤسسة للتنكيل بالطلبة وإزالة العلم الوطني وكأن لسان حال المسؤولين الأمنيين بالمدينة يقول ” سيدنا صافي داز عطيهم العصا” (يعني مكاين غير المكياج والزرواطة ).

عودة احتجاجات الطلبة جاء بعد تنصل إدارة المؤسسة من تنفيذ وعودها التي تمخضت عن اجتماع ماراطوني مع ممثلي الطلبة ليلة الخميس 20 مارس الذين كانوا قد دخلوا في إضراب عن الطعام بعد أزيد من أربعة أسابيع من الإحتجاجات.

وهو ما اعتبرته مصادر طلابية أن إدارة المؤسسة لم تكن جادة في حوارها السابق بل كان همها الوحيد “تهدئة الأوضاع” قبل الزيارة الملكية للمدينة.

الـفـديـو

1964783_688840147834539_58407892_n

1966790_689002601151627_1516405453_n

10150599_689002607818293_1385788892_n

 1795524_688571104528110_279367384_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.