السلطات الإيطالية تواصل طرد المواطنين المغاربة بشبهة “التطرف”

 تواصل السلطات الايطالية طردها للمواطنين المغاربة من أراضيها الذين يشتبه بممارستهم التطرف، حيث أبعدت مواطنا مغربيا إلى بلاده بعد الاشتباه “بممارسته التطرف الإسلامي لغرض إرهابي”، وفق ما نقلته وسائل الإعلام المحلية عن وزير الداخلية.

وذكرت وساءل اعلام ايطالية اليوم السبت أن المواطن المغربي، يبلغ من العمر 41 عاما، ويقطن في مدينة إيمولا في شمال البلاد ، وكان يحمل تصريح إقامة مؤقتة، واتخذ هذا القرار بشأنه بعد تحقيق طويل أجرته وحدة مكافحة الإرهاب.

يذكر أن إيطاليا طردت مجموعة من المواطنين المغاربة مؤخرا، كان آخرها إماما مغربيا نهاية مارس المنصرم من مدينة توسكانا بتهمة التطرف.

وكان رئيس وحدة مكافحة الإرهاب ماريو بابا  أشار خلال مارس الماضي أن السلطات الإيطالية اعتقلت 17 شخصا وطردت 33 آخرين على خلفيات جهادية منذ الاعتداءات التي شهدتها باريس في بداية يناير الماضي.

الصورة: وزير الداخلية الايطالي انجيلينو الفانو

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.